gorgi_traiba.jpg

البروفيسور جرجي أنطونيوس طربيه

البروفيسور جرجي أنطونيوس طربيه

من مواليد تنورين بلبنان عام 1946.
عضو مجلس الأمناء الرابع لمؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري (2001 - 2003) والخامس (2004 - 2006) والسادس (2007 - 2010).
دكتوراه حلقة ثالثة في الجامعة اليسوعية (اللغة العربية وآدابها).
دكتوراه فئة أولى في الجامعة اليسوعية في الآداب العالمية حول موضوع (socio Politique).
دكتوراه دولة في الآداب - الجامعة اللبنانية.
بروفسور وأستاذ كرسي الحضارة العربية في الجامعة اللبنانية - طيلة ثلاثين عامًا.
باحث موسوعي له موسوعتان: علمية حول الشؤون الوجدية (Fanatisme) والتعصبية (Fanatisme)، وثانية ثقافية، مجموع مؤلفاته: خمسون كتابًا مطبوعًا.
شاعر له عشر مجموعات شعرية. وقد ترجمت قصائده إلى الفرنسية والإنكليزية والإسبانية والبولونية والفارسية والألمانية، وهو مؤلف نشيد الجامعة اللبنانية المعتمد رسميًّا. وقد درس شعره أكثر من مئتي باحث لبناني وعربي وأجنبي، وصدرت أبحاثهم في ثلاثية مطبوعة تتجاوز الألف صفحة. وقد مثل لبنان مفتتحًا مهرجانات دولية عدة.
أسس أكثر من عشرين مؤسسة ومجلة ثقافية، لعب دورًا مميزًا في المركز التربوي للبحوث والإنماء منذ نحو الأربعين عامًا، حيث رأس المجلة التربوية والراديو والتلفزيون التربويين، واللجنة التنفيذية للمشروع المشترك رقم 4، ودورات تدريبية للمعلمين، وهو يرأس اليوم مؤسستين من أهم المؤسسات الثقافية في لبنان: «الملتقى الثقافي للحوار اللبناني - العالمي» و«تجمع البيوتات الثقافية في لبنان» وهو مؤسسهما ورئيسهما منذ ربع قرن.
عضو مجلس أمناء المجمع الثقافي العربي ومنظمة لبنان للأم المتحدة.
أسس والشاعر عبدالعزيز سعود البابطين مركزًا ثقافيًا في حالات - منطقة جبيل، حمل اسميهما معًا، وذلك طيلة فترة وجوده في تلك المنطقة.
يحمل نحو العشرين وسامًا وميدالية لبنانية وعربية ودولية، من أهمها: وسام الاستحقاق اللبناني المذهب من رتبة كومندوز قدمه له فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان منذ سنة تقريبًا تقديرًا لعطاءاته الوطنية المميزة.
كما يحمل نحو المئة شارة ذهبية ولوحة ودرع تقديرية، بينها النجمة الذهبية (بريطانيا)، ودروع الجامعة اللبنانية، ووزارة التربية والتعليم العالي في لبنان، ووزارة الثقافة في قطر، والمجمع الثقافي العربي، ومؤسسة البابطين للإبداع الشعري
كرَّمه وزير التربية اللبنانية في الأونيسكو ومنحه لقب الأكاديمي والشاعر الكبير والموظف المثل والمثال.
جمعت سيرته الذاتية في كتاب من خمسمئة وست وعشرين صفحة صادر عن «الملتقى الثقافي للحوار اللبناني - العالمي».
عممت الهيئة الوطنية للأونيسكو شعره عبر الإنترنت إلى جانب سبعين شاعرًا لبنانيًا.