معجم البابطين لشعراء العربية
في القرنين التاسع عشر والعشرين (25 مجلدًا)

إعداد: هيئة المعجم بإشراف الأمانة العامة للمؤسسة.

يتناول المعجم الشعراء الذين نظموا شعرًا بالعربية؛ سواء أكانوا عربًا أم غير عرب، وسواء أكان شعرهم منثورًا أم لا يزال مخطوطًا، قل أو كثر.
يرصد المعجم الشعر العربي في فترة زمنية تبدأ بالمتوفين عام 1801م، وتنتهي بالمتوفين أخيرًا في عام 2008م.
صدرت الطبعة الأولى من المعجم عام 2008 في (25) مجلدًا، ويبلغ عدد صفحات كل مجلد حوالي (776) تقريبًا من القطع الكبير.
يبلغ عدد شعراء المعجم (8039) ثمانية آلاف وتسعة وثلاثين شاعرًا.
يقدم المعجم لوحة شاملة للشعر العربي في القرنين الأخيرين بمختلف اتجاهاته ومدارسه، وتبرز أهميته في تمكنه من إلقاء الضوء على عدد كبير من الشعراء المغمورين، من خلال الاتصالات الشخصية، والعمل الميداني لمندوبي المؤسسة وباحثيها وبذلك يضيف إلى خريطة الشعر العربي مساحات كبيرة مجهولة.
رتبت أسماء الشعراء وفق التسلسل الهجائي لأسماء الشعراء، حسب اسم الشهرة للشاعر.
زود المعجم بفهارس شاملة تساعد الباحثين على إدراك مبتغياتهم من المعجم.

معجم البابطين لشعراء العربية
في القرنين التاسع عشر والعشرين (25 مجلدًا)