شعر بني سلول

جمع ودراسة وتحقيق: د. وليد محمد السراقبي.
الكتاب من القطع المتوسط وعدد صفحاته (354).
سنة النشر 2008.

سعى هذا الكتاب إلى أن يجمع ديوانًا شعريًّا لقبيلة عربية لم يقيض الله لها في قديم أو حديث من يجمع شعر شعرائها، هي قبيلة سلول ، فجاء هذا الديوان ليضع شعر هذه القبيلة منسقًا موثقًا ومشروحًا مفسرًا.
وقد انشعب هذا العمل إلى أربع شعب: ضمت أولاها شعر عبدالله بن همام السلولي أشهر شعراء القبيلة وأشعرهم. وضمت الثانية شعر العجير السلولي الذي يلي عبدالله ابن همام في المكانة الشعرية. واختصّت الشعبة الثالثة بجمع ما تناثر من أشعار شعراء القبيلة الآخرين وأفردت الشعبة الرابعة لشعراء مجاهيل لم تعرف أسماؤهم وإن كانوا ينسبون إلى قبيلة سلول.
وقد كان ذلك كله من خلال منهج علمي قائم على الاستقصاء والتدقيق والتنسيق.

Image-empty-state.png