top of page

3 فائزين في جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي

3 فائزين في جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي

أعلن محمد إبراهيم القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة في الشارقة، أسماء الفائزين في الدورة الثالثة من جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي التي جاءت تحت عنوان: «بنية الخطاب في الشعرية العربية المعاصرة». وتأتي الجائزة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وفاز في المركز الأول الناقد التونسي المنصف الوهايبي، عن بحثه «بنية الخطاب الشعري في الشعرية العربية المعاصرة بين الاستعاري والكنائي»، ونال الناقد المغربي أنوار بنيعيش عن بحثه «بنية الترادف والتضاد في الشعر العربي المعاصر.. دراسة في شعرية التوازي»، فيما جاء في المركز الثالث الناقد المغربي الحسين بنبادة عن بحثه «بنية الخطاب في الشعر العربي التجريبي.. قراءة هيرمينوطيقية في أعمال شعرية معاصرة».

وقال الأمين العام للجائزة محمد إبراهيم القصير: «تمضي الجائزة بنجاح نحو دعم مشهد نقدي للشعر العربي، وفق توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، لما للنقد من أهمية في الساحة الثقافية العربية»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنها تؤسس لمكتبة نقدية متخصصة، نظراً إلى حجم المشاركات التي استقبلتها في الدورة الثالثة.

وأوضح القصير أن تكريم الفائزين الثلاثة سيتم خلال فعاليات مهرجان الشارقة للشعر العربي في دورته العشرين، والذي سيقام في شهر يناير المقبل.

وأشار الأمين العام للجائزة إلى أن الدورة الثالثة شهدت إقبالاً عربياً لافتاً، حيث استقبلت 127 بحثاً نقدياً من 14 دولة عربية، هي: مصر، والمغرب، والعراق، وسوريا، والجزائر، والأردن، وتونس، واليمن، والسعودية، والبحرين، والإمارات، وموريتانيا، وفلسطين، والسودان.

ولفت إلى أن الإقبال اللافت على الجائزة يعكس مدى أهميتها لدى النقاد العرب، موضحاً أنها فتحت أفقاً جديداً لنقد الشعر العربي، وقامت بتسليط الضوء على أبرز القضايا التي تتصل بالشعر، وما يطرأ على القصيدة من تطور.

يشار إلى أن الجائزة تقدّم مكافآت مالية لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، حيث ينال الأول 100 ألف درهم، ويحصل الثاني على 75 ألف درهم، والثالث على 50 ألف درهم

الخليج

المصدر:

bottom of page