“نقد الشعر السوداني ورهان الفاعلية” في بيت الشعر بالخرطوم

تواصل بيوت الشعر في الوطن العربي فعالياتها الثقافية الحيوية، ضمن سلسلة عمل دوري لا يعرف التوقف، لتقدم توليفة أدبية عربية، أعادت لـ “ديوان العرب” حضوره الشعري، وتضع القارئ العربي على مرصد ثقافي يطل من خلاله على جغرافيات شعرية في أبعادها ومناخاتها الحيوية المتنوعة.

وفي حلة أدبية مبهرة جمعت بين الشعر السوداني ونقده في المقررات والمناهج الدراسية، وحركة النشر والتأليف، والنقد التطبيقي، شهدت العاصمة السودانية بدء جدول أعمال فعاليات ملتقى الخرطوم لنقد الشعر السوداني في دورته الثالثة التي حملت شعار “نقد الشعر السوداني ورهان الفاعلية”، الذي ينظمه بيت الشعر في الخرطوم، بحضور لفيف من الأدباء والنقاد والأكاديميين والباحثين والمهتمين بالمجال، بقاعة اتحاد المصارف.

وبدأ الملتقى أعماله بافتتاح معرض كتاب مصاحب للفعاليات بمشاركة ثلاثة دور نشر محلية، ضمت دار جامعة الخرطوم للطباعة والنشر، ودار المصورات للنشر، ومؤسسة العلامة عبد الله الطيب.

وتضمنت الجلسة الافتتاحية للملتقى عرض فيلم وثائقي عن حياة الراحل محمد محمد علي، أعدّه الأستاذ عماد محمد بابكر، وأكد الدكتور الصديق عمر الصديق مدير البيت في كلمته أن قلة وجود النقد وكثرة الإنتاج الشعري كان سبباً في انعقاد الملتقى والاستمرار الذي قطع بمواصلته، واعتبر ذلك امتداداً لنواة النقد التي قدمها أوائل النقاد أمثال حمزة الملك طمبل، واعداً بطباعة الأعمال الشعرية الكاملة للناقد الشاعر محمد محمد علي، والشاعر إدريس محمد جماع، وبشر بمشروع جمهرة الشعر السوداني التي سيعلن الاحتفاء به، بعد الفراغ من ملتقى النقد مقدما شكره للجمهور وأسرة المحتفى به.

وتحدث في الجلسة الافتتاحية ممثل وزير الثقافة والإعلام الأستاذ عالم عباس محمد نور، الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون، قائلاً: “إن الفعل النقدي أمر تحتاجه الحركة الأدبية”، وحيّا عباس أهل حلفاية الملوك التي أنجبت أفذاذ الأدباء منهم عون الشريف قاسم، وإدريس جماع ومحمد محمد علي وغيرهم.

وكرم الملتقى شخصية العام الشاعر الناقد الراحل محمد محمد علي، بدرع شخصية العام الذي تسلمته أسرة الراحل، إلى جانب تكريم اللجنة العلمية للملتقى.

وتناولت الجلسة الثانية من أعمال الملتقى محور شخصية العام، حيث استعرض الأستاذ أبو عاقلة إدريس ورقته المعنونة بـ محمد محمد علي “22 – 1970م” ، بينما تناولت ورقة للدكتور حسان بشير حسان الفكرة القومية وتطبيقها عند محمد محمد علي، ويرى الباحث خلالها “أن محمد محمد علي يُعد من قادة الفكر القومي في السودان.

وتناولت الجلسة الثالثة محور الشعر ونقده في المناهج والمقررات الدراسية أوراقاً شملت الشعر السوداني ونقده في المقررات والرسائل الجامعية قدمها الدكتور المكاشفي إبراهيم.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon