وفد مجموعة المرأة الدولية يزور منصة الفن المعاصر

وفد مجموعة المرأة الدولية يزور منصة الفن المعاصر

تجولت عضوات مجموعة المرأة الدولية في المعرض الثلاثي المشترك منصة الفن المعاصر (CAP).

زار وفد من عضوات مجموعة المرأة الدولية منصة الفن المعاصر (CAP) للاطلاع على المعرض المشترك لثلاث فنانات بارزات هنّ: أميرة بهبهاني (الكويت) وليلى الشوا (فلسطين) وزينة عاصي (لبنان).

وكان في استقبال الوفد منسقة المعرض أسيل الهنيدي، والمساعِدة فيه ندى شرك.

وقد بدأ الوفد جولته بلوحات ليلى الشوا "جدران غزة"، التي اختارت عنوان لوحاتها للفت الانتباه إلى حقيقة أن الغرافيتي على جدران غزة يؤدي دوراً مهما في الحياة اليومية لأهالي القطاع، وهو ما يميز رسوم الغرافيتي في غزة عن نظيراتها في أجزاء أخرى من العالم، حيث تستخدم هذه الرسوم وسيلة للمشاركة والتواصل بين السكان.

يُذكر أن الشوا فنانة فلسطينية وُصفت أعمالها بأنها "انعكاس شخصي" فيما يتعلّق بالوضع السياسي في بلدها، ولا سيما تسليط الضوء على الظلم والاضطهاد الذي يعيشه الشعب الفلسطيني. لا تقتصر أعمالها الفنية اللوحات والمنحوتات والتركيبات فحسب، بل تشمل أيضًا الصور الفوتوغرافية التي تُستخدم كأساس للطباعة بالشاشة الحريرية.

قطعة مثيرة للاهتمام بشكل خاص في المعرض هي عمل على شكل بندقية مزيّنة بالخرز والفراشات الحقيقية، حيث نجحت الشوا في لفت الانتباه إلى قسوة الاحتلال، وكذلك لفتت الانتباه الى جمال السلام والحرية التي تمثلت بالفراشات.

الاتجاهات السياسية

ثم انتقل الوفد الى أعمال الفنانة زينة عاصي، الذي حمل العنوان اللاتيني Ecce Homo، والتي تسلط الضوء على صراعات النزوح الحالية. تدور المجموعة حول الذكريات (الجماعية والفردية) وكيف يتم تغييرها من خلال حركة الناس والتغيرات في أيديولوجيات المجتمعات والاتجاهات السياسية.

وتتناول بعض الأعمال الفنية الأزمة العالمية للمهاجرين/ اللاجئين التي يغذيها الفقر أو الحرب الأهلية أو السياسة أو الفشل الاقتصادي، في حين أن البعض الآخر متجذر في قصص شخصية للغاية وتأتي من تجارب الفنان الخاصة في الاغتراب.

التجارب المتخيلة

كان الجزء الأخير من الجولة هو "البحث عن ملجأ" لأميرة بهبهاني، الذي يقدم سلسلة منتقاة من الأعمال الجديدة التي تستكشف "ما يعنيه البحث عن ملجأ". انشغال الفنانة بهذا السؤال قادها إلى تلك المساحات المحدودة المتجذرة بين ذكريات الطفولة المبكرة، والتجارب المتخيلة، ومناظر الأحلام.

خلق نوع من الهروب من المجهول وملجأ إلى الذكريات المخفية منذ فترة طويلة، والتي نمت لتعطيها منظورًا جديدًا وتجد معنى جديدًا، وكل ذلك يجتمع معًا لإنشاء أكثر أعمالها المتعددة الأوجه والشخصية حتى الآن.

في نهاية الزيارة، قدّمت زوجة سفير إيطاليا، رئيسة مجموعة المرأة الدولية، كريستيانا بالدوتشي، نيابة عن العضوات، شهادات تقدير للسيدتين المنظمتين لمنصة الفن المعاصر (CAP)، ومن خلالها أعربت أيضًا عن شكر وتقدير المجموعة للفنانات.

المصدر: