موريتانيا تحتضن ملتقى الشارقة الرابع للتكريم الثقافي

موريتانيا تحتضن ملتقى الشارقة الرابع للتكريم الثقافي

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ..

استضافت العاصمة الموريتانية نواكشوط النسخة الرابعة من ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي الذي كرم أربع قامات ثقافية كبيرة من جيل المؤسسين للأدب الموريتاني المعاصر شعرا وسردا هم الشاعر أحمد ولد عبد القادر والدكتور العلامة الشاعر الخليل النحوي والدكتور الشاعر ناجي محمد الإمام والروائي الدكتور موسى ولد أبنو. وسط جمهور من الأدباء و المثقفين بدأت مراسم الملتقى – الذي أقيم في قصر المؤتمرات – بلقاء معالي مختار ولد داهي وزير الثقافة و الشباب و الرياضة في موريتانيا لوفد دائرة الثقافة في الشارقة برئاسة سعادة عبدالله بن محمد العويس رئيس الدائرة ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة حيث أعرب عن شكره و تقدير لمبادرات صاحب السمو حاكم الشارقة الثقافية المتتالية التي من شأنها دعم الثقافة العربية على جميع المستويات .. مؤكدا استعداد الوزارة للتعاون لمزيد من الأنشطة الثقافية المشتركة.

من جهتها نوهت فاطمة بنت عبد المالك رئيسة جهة نواكشوط – خلال حضورها الملتقى بمبادرة الشارقة لتكريم المثقفين والعناية التي تمنحها إمارة الشارقة للمبدعين الموريتانيين.

من ناحيته قال سعادة عبدالله العويس – في كلمته خلال الحفل – : ” أنها مناسبة جديدة سعيدة تجمع الأشقاء من المحيط إلى الخليج فها هي موريتانيا تستقبلنا ـ كما عودتنا ـ بكل حفاوة وترحيب لنتشارك جميعا فرحة اللقاء والتواصل العربي استمرارا لسنوات من التعاون الثقافي البناء تجلت فيها أواصر الأخوة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإسلامية الموريتانية حيث شهد العقد المنصرم العديد من الأنشطة الثقافية المشتركة كانت فيها بلاد شنقيط أرضا خصبة للتفعيل الثقافي ازدهت فيها منابر الأدب وخشبات المسرح”.

وأضاف سعادته : ” ها نحن اليوم نشهد انطلاق ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي في موريتانيا وهي المبادرة التي انطلقت منذ فترة قصيرة وحرصت على أن تكون موريتانيا محطة للاحتفاء بأدبائها ومثقفيها وهو الاهتمام النابع من راعي المبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يدرك أن للمثقف والأديب الموريتاني دورا هاما في الساحة الثقافية العربية وهو الأمر الذي يستدعي بأن يتم تكريم أهل الثقافة والأدب فيها وسيتبع هذا الملتقى بملتقيات تكريمية قادمة إن شاء الله “.

من جانبه أشاد محمد ولد عبدالله السالم الأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة في موريتانيا بالملتقى التكريمي الثقافي .. وقال : ” يمثل المكرمون رموزا من خيرة كتاب الحداثة الأدبية و الثقافية في هذا البلد وأشكر دولة الإمارات العربية المتحدة عموما و إمارة الشارقة خصوصا على استحداث ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي أولا وعلى اختيارهم هؤلاء المبدعين ثانيا.. وهنأ المكرمين متمنيا لهم مزيدا من التألق و لإبداعاتهم المزيد من الانتشار”.

المصدر: