ملتقى المؤلفين يناقش إسهامات الكتّاب في تعزيز الهوية

يقيم الملتقى القطري للمؤلفين غداً ولمدة يومين، ملتقاه السنوي الرابع عن بعد، وذلك ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي 2021، وذلك بمشاركة عدد كبير من المؤلفين والكتاب في قطر والوطن العربي، لمناقشة عدد من الموضوعات ذات علاقة بالثقافة العربية والإسلامية، منها مناقشة دور المؤلف العربي في تعزيز ثقافته والمحافظة على موروثه من خلال انتاجه الفكري والأدبي.
يقام الملتقى تحت عنوان "إسهامات المؤلفين والكتّاب في تعزيز الهوية العربية الإسلامية"، مستهدفاً تبادل الخبرات في مجالات التأليف والكتابة والنشر من المشاركين من الكتاب والمؤلفين لتعزيز الهوية العربية الإسلامية وتسليط الضوء على أهم ما تم نشره لتعزيز هذه الهوية، إضافة إلى تشجيع الأجيال المهتمة بالهوية العربية الإسلامية من خلال خلق بيئة مشتركة بين المؤلفين والكتاب ودمج الحركة الثقافية عبر مختلف الأطراف.
وسوف تستهل الكاتبة مريم ياسين الحمادي المدير العام للملتقى القطري للمؤلفين، افتتاح الملتقى بتقديم نبذة عن إنجازات الملتقى، كما سيلقي السيد فيصل السويدي مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة والرياضة، كلمة في هذه المناسبة، تعقبها كلمة أخرى للدكتورة حمدة حسن السليطي، الأمين العام للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم.
وسوف يناقش الملتقى عدة محاور، منها "دور منظمات المجتمع المدني في تعزيز الهوية العربية الإسلامية من خلال الكتاب والمؤلف"، وذلك خلال الجلسة التي تديرها الإعلامية حنان العمادي، ويشارك فيها السيد محمد حسن الكواري مدير إدارة الاصدارات والترجمة بوزارة الثقافة والرياضة، والأستاذة ريما أبو خديجة مدير إدارة المناهج الدراسية بوزارة التعليم والتعليم العالي. كما ستشارك بالملتقى الأستاذة موزة المضاحكة مدير إدارة التوجيه التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي، والأستاذة عبير سعد الكواري مدير إدارة شؤون البحوث وخدمات التعلم بمكتبة قطر الوطنية، ود. كريم درويش رئيس فريق علماء معهد قطر لبحوث الحوسبة.
أهمية دور النشر
ومن بين الجلسات التي سيشهدها الملتقى، "الأجهزة الثقافية الداعمة للكتاب والمؤلف"، ويشارك فيها كل من الدكتورة عائشة جاسم الكواري الرئيس التنفيذي لدار روزا للنشر والتوزيع، والأستاذ راضي الهاجري المدير التنفيذي لدار زكريت للنشر والتوزيع، والأستاذة فاطمة الرفاعي مدير الإنتاج والتوزيع لدار لوسيل للنشر والتوزيع، ود. عبدالقادر فيدوح مدير المشاريع البحثية لدار نشر جامعة قطر، وذلك للحديث عن أهمية دور النشر في تعزيز الثقافة العربية والإسلامية. وتناقش كل من الأستاذة أسماء عبداللطيف الكواري مدير مركز أدب الطفل والدكتورة سما محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لشركة كتاتيب "دور أدب الطفل في تعزيز الهوية العربية الإسلامية والتراث".
كما ستقام جلسة بعنوان "إلهام الحضارة العربية والإسلامية بين التأريخ والتوثيق" تديرها المذيعة بدرية حسن، ويشارك فيها كل من الكاتب الدكتور خالد البوعينين، ود. عبد الحق بلعابد أستاذ قضايا الأدب والدراسات النقدية والمقاربة بجامعة قطر، والباحثة الأستاذة خولة مرتضوي، والفنان سعد بورشيد، ود. حسين الغرباوي الطائي أستاذ الشرعية بجامعة قطر.
التراث العلمي
وتشمل الجلسات أيضاً، جلسة بعنوان "تفعيل دور استثمار التراث العلمي الإسلامي وتديرها الدكتورة شعاع اليوسف ويشارك فيها كل من الدكتورة نماء محمد البنا من مركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية، ود. بدر بن سالم السناني أستاذ مساعد جامعة التقنية والعلوم التطبيقية في سلطنة عمان، بالإضافة إلى جلسة "الثورة التكنولوجية والتحولات المجتمعية للدول الاسلامية المعاصرة دورها في الكتابة والتأليف" ويديرها د. محمد الهاجري، بمشاركة كل من الباحث دوان موسى الزبيدي، ود. أشرف جلال.
كما سيناقش الملتقى جلسة بعنوان "الخطابة ودورها في الإصلاحات المجتمعية" ويديرها د. أحمد السامرائي، ويشارك فيها كل من الإعلامي الأستاذ محمد الجوهري، والمستشار الثقافي الأستاذ سعيد دهري الذي سيطرح موضوع دور الخطابة في تعزيز الهوية العربية الإسلامية. وتختتم فعاليات الملتقى بجلسات مصاحبة للكتابة واللغة العربية ويديرها الأستاذ غانم الحميدي، بمشاركة عدد من الكتاب والمهتمين العرب.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2021 - مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon