top of page

مكتبة محمد بن راشد تعرض برامجها التقنية المتطورة ضمن المهرجان الدولي للمكتبات في تركيا

مكتبة محمد بن راشد تعرض برامجها التقنية المتطورة ضمن المهرجان الدولي للمكتبات في تركيا

تشارك مكتبة محمد بن راشد، في إطار استراتيجيتها ورؤيتها لتبادل الخبرات عالمياً، للمرة الأولى، بفعاليات المهرجان الدولي للمكتبات والتكنولوجيا في تركيا، الذي ينظم تحت شعار «مفتاح المستقبل الرقمي: المكتبات الذكية القائمة على الذكاء الاصطناعي»، من 23 إلى 27 مارس الجاري، بمشاركة نخبة من الخبراء والمبتكرين والمختصين في مجال المكتبات العامة من حول العالم. وتأتي هذه المشاركة تماشياً مع رؤية مكتبة محمد بن راشد لتعزيز التعاون الأكاديمي والعملي مع المكتبات ومراكز المعلومات ودور المحفوظات على المستوى العالمي، وإيجاد فرصة حقيقية لتبادل المعلومات التقنية وربطها بمجال علم المكتبات بشكل وثيق، إضافة إلى التواصل المباشر مع المؤسسات ذات الصلة بالمكتبات العامة لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك، بما ينعكس إيجاباً على تطوير منظومتها التكنولوجية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لجمهورها. تبادل الخبرات وقال الدكتور محمد سالم المزروعي، عضو مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد: «إن مشاركتنا في المهرجان الدولي للمكتبات والتكنولوجيا في تركيا تشكل تجسيداً لرؤيتنا نحو تعزيز التعاون وتبادل الخبرات على الصعيد العالمي، وانطلاقا من إيماننا بأن المعرفة تتخطى الحدود نحو وضع رؤى وبناء شراكات استراتيجية تدعم طموحاتنا لقيادة النهضة الثقافية خلال الخمسين عاماً المقبلة». وأضاف: «من خلال هذه الفعاليات الدولية، نفتح آفاقاً جديدة للتعلم والإبداع، ونضع بصمتنا في رسم ملامح مستقبل التكنولوجيا الرقمية في عالم المكتبات». وتابع: «إن هذه المشاركة تعكس التزامنا بتحقيق التميز والريادة في تقديم خدمات مكتبية تتسم بالابتكار والفعالية، وتعمل على تمكين مجتمعاتنا من خلال الوصول السهل والمبتكر إلى المعرفة». أفكار جديدة من جانبه، قال علي جمعة التميمي، مدير إدارة المكتبات في مكتبة محمد بن راشد: «نتطلع من خلال مشاركتنا في هذا المهرجان لاستكشاف الأفكار الجديدة، والتقنيات الناشئة، والاستراتيجيات المبتكرة في قطاع المكتبات العامة، التي يمكن أن تعزز من دور مكتبتنا كمنارة للتميز والإبداع». وأضاف: «نؤمن بأن المكتبات الذكية القائمة على الذكاء الاصطناعي هي مفتاح لآفاق جديدة للمعرفة والابتكار، ونحن هنا لنشارك خبراتنا ونتعلم من الآخرين كيف يمكننا معاً تشكيل مستقبل التكنولوجيا الرقمية في عالم المكتبات». وتستعرض مكتبة محمد بن راشد أحدث تقنياتها وابتكاراتها، حيث تسلط الضوء من خلال مقطع فيديو على تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي المدمجة في منظومتها التكنولوجية المتطورة، وأبرز الخدمات الذكية المتاحة في أروقتها التي تعمل على تعزيز تجربة القرّاء وتيسير الوصول إلى المحتوى الثقافي بشكل غير مسبوق. كما سيقدم ممثلو المكتبة في المهرجان الدولي، ميثاء يوسف درويش، ضابط أول مكتبات، وأسماء يوسف الأحمد، ضابط مكتبات، للزوّار والمشاركين تعريفاً حول مكتبة محمد بن راشد وبرنامج فعالياتها على مدار العام، وأبرز معارض الكتب وورش العمل الإبداعية، والندوات الفكرية والبرامج التثقيفية للأطفال، وتسليط الضوء على دور هذه الفعاليات في نشر المعرفة وتعزيز حب القراءة، وإشراك المجتمع في الأنشطة الثقافية المختلفة بما يدعم الحراك والمشهد المعرفي. وبهذه المشاركة، تؤكد مكتبة محمد بن راشد دورها بوصفها واجهة ثقافية بارزة للدولة على الساحة العالمية، معززة سمعتها مركزاً متميزاً للمعرفة والابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


البيان

المصدر:

bottom of page