مكتبة قطر الوطنية توقع مذكرة تفاهم مع المكتبة الوطنية الكورية

مكتبة قطر الوطنية توقع مذكرة تفاهم مع المكتبة الوطنية الكورية

أعلنت مكتبة قطر الوطنية، اليوم، عن توقيعها مذكرة تفاهم مع المكتبة الوطنية الكورية من أجل النهوض بالمعرفة وتعزيز التعلم عبر برامج التبادل الثقافي والأنشطة والفعاليات المشتركة.

وبمقتضى الاتفاقية ستتعاون كلتا المكتبتين سويا في تعزيز المشاريع البحثية، بما يحقق المصلحة المشتركة للمؤسستين، ويعزز البحوث في مجالات الاهتمام المشترك لجمهور المستفيدين من خدمات كل منهما، ويشمل التعاون المشترك تبادل المواد في مجالات التعليم والبحوث والمطبوعات، وبرامج تبادل المعرفة المهنية، وتعزيز المعرفة والتعلم عبر التبادل الثقافي والمشاركة في الفعاليات.

وقع مذكرة التفاهم كل من سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري رئيس مكتبة قطر الوطنية، والدكتورة هان ران سو الرئيس التنفيذي للمكتبة الوطنية الكورية. وبمقتضاها سيتشارك الطرفان في تحديد المجالات العامة ذات الاهتمام المشترك للتعاون في المستقبل، وتشمل هذه المجالات إمكانية التعاون في المجالات العلمية والتقنية والثقافية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة ورئيس مكتبة قطر الوطنية، إن "المعرفة حق للجميع، والمكتبة الوطنية الكورية هي بحق منهل وطني زاخر بكنوز المعرفة. تهدف رسالة مكتبة قطر الوطنية إلى تحقيق تأثير إيجابي من خلال بيئة استثنائية للتعلم والاستكشاف، ونحن سعداء بالتعاون مع المكتبة الوطنية الكورية لتطوير المشاريع البحثية التي تعزز المعرفة في المجتمع الواسع لكل منهما. وهذا التعاون هو شهادة على التزامنا بأن نقدم للأعضاء بيئة تعليمية شاملة تتخطى الحواجز وتمزج بين الثقافات. ولدينا قناعة بأن هذه المذكرة تجسد هدفنا المشترك الساعي إلى تطوير نظم المعرفة في قطر وكوريا، بما يتيح لجمهور مؤسستينا رافدا يثري به معرفته الكلية".

من جانبها قالت الدكتورة هان ران سو الرئيس التنفيذي للمكتبة الوطنية الكورية، "نحن سعداء للغاية بتوقيع مذكرة التفاهم التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين مكتبتينا بينما يشهد العام اضطرابات واسعة بسبب جائحة كورونا /كوفيد - 19/.

ومن مجالات التعاون الرئيسية تبادل المعلومات في مجال المكتبات، ومصادر المعرفة، والموظفين، ومواد المكتبات والزيارات الرسمية بين فريقي المكتبتين، وهناك تعاون بينهما من خلال تبادل مصادر المعلومات الرقمية وتبادل تقنيات معلومات المكتبات.

وتواصل مكتبة قطر الوطنية استكشاف مجالات التعاون والشراكة مع المكتبات العالمية لتقدم لروادها حزمة شاملة ومتنوعة من المحتوى العلمي والتعليمي والتثقيفي يمكن الاطلاع عليه بسهولة عبر موقعها الإلكتروني.

جدير بالذكر أن المكتبة الوطنية الكورية تأسست في عام 1945، وهي المستودع الوطني الشامل والمعتمد للمصادر الفكرية والمعلوماتية لجمهورية كوريا، وتحتوي المكتبة على مجموعة ضخمة من المطبوعات الكورية والمواد الرقمية التي توفر لجميع المواطنين الإتاحة الملائمة والعادلة لمصادر المعلومات المفيدة.

المصدر: