معرض مصر الدولي للفنون ينطلق 12 فبراير

معرض مصر الدولي للفنون ينطلق 12 فبراير

يجري حالياً وضع اللمسات الأخيرة لبدء الدورة الثانية لمعرض مصر الدولي للفنون (إيجبت آرت فير)، الذي يجري التجهيز لانطلاقه من 12 إلى 14 فبراير.

سيجمع معرض مصر الدولي للفنون (إيجبت آرت فير) تشكيلة متنوعة من الفنانين والفنانات من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويعد هذا المعرض الحدث الأول من نوعه الذي يضم مجموعة كبيرة من الفنانين العرب والمُهتمين بالفن التشكيلي والنقاد والرعاة وجامعي الأعمال الفنية من كل أنحاء المنطقة. وسيُساهم هؤلاء المُشاركون جميعاً بحضورهم الفاعل في إثراء الحدث بالمزيد من الحوار والتفاعل بين الجمهور والفنانين المُشاركين.

وسينضم هذا العام إلى مجلس أمناء المعرض مجموعة بارزة من الشخصيات العامة والفنانين والأكاديميين، بينهم على سبيل المثال الفنانان أحمد نوار ومحمد عبلة، والنجمة السورية كِندة علوش، إضافة إلى عدد من رجال الأعمال والشخصيات العامة.

ويسعى المعرض إلى مد خيوط الحوار والتعاون بين الفنانين وأصحاب الغاليريهات والجمهور من جميع الأطياف، ومنهم جامعو الأعمال الفنية والنقاد، وكذلك المهتمون بالممارسات الفنية الحديثة والمعاصرة في مصر والمنطقة العربية.

وقال عضو مجلس أمناء المعرض، محمد يونس، في تصريحات له: «تأتي هذه الدورة في ظل ظروف استثنائية عصيبة فرضها وباء كورونا على النشاط الثقافي والاقتصاد العالمي، مما يستلزم منا مزيداً من التحدي والجهد، وعلى الرغم من وجود هذه التحديات والصعاب فإن الإصرار على تنظيم هذا الحدث المهم في مثل هذا التوقيت، يُعد فرصة جيدة لحركة الفن في مصر والمنطقة من أجل النهوض من جديد، ومؤشراً للتعافي من هذه المحنة القاسية التي ألّمت بالمنطقة والعالم أجمع».

وأضاف أن «معرض مصر الدولي للفنون هو إحدى الفعاليات الدولية المهمة والساعية إلى التواصل الجاد والمُثمر بين المهتمين بالفن من مؤسسات وأفراد، ونعني بالفن هنا الممارسة الإبداعية بمعناها الأوسع والأشمل وعلاقتها الضرورية والأكيدة بكل المجالات والنشاطات الأخرى».

وتستضيف هذه الدورة طيفاً واسعاً من الممارسات الفنية لمُبدعين من مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي تمثل فرصة حقيقية لتأسيس نهج جديد من التعاون الفني البنّاء بين عواصم المنطقة العربية كافة.

ولهذا الغرض وُجهت الدعوة للمشاركة إلى أفراد وغاليريهات ومؤسسات فنية من مصر والعالم للإسهام في إثراء المشهد الفني القاهري بمزيج من التجارب الإبداعية الخلاقة، على أمل أن تساهم هذه التوليفة الفنية المتنوعة في إثراء المشهد الفني المصري والعربي.

إدارة المعرض التي أكدت أنه سيجري اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية المُتعلقة بالسلامة خلال الأحداث والفعاليات والعروض، في ظل ظروف جائحة كورونا، ذكرت أيضاً أن معرض مصر الدولي للفنون يقدم الدعوة للجميع من أجل الحوار والتباحث البناء حول التحديات التي تواجه المُهتمين بالعملية الإبداعية عبر سلسلة من حلقات النقاش والندوات التي سينظمها ويديرها نخبة من الفنانين والنقاد. كما سيتيح التطلع إلى العشرات من التجارب والأساليب الإبداعية الخلاقة لفنانين من مصر والعالم، يشاركون معاً فضاء العرض نفسه تحت سماء القاهرة.

المصدر: