معرض جماعي بباريس لأربع فنانات جزائريات بعنوان “الإبداع النسوي”

معرض جماعي بباريس لأربع فنانات جزائريات بعنوان “الإبداع النسوي”

يُنظّم “المركز الثقافي الجزائري” في العاصمة الفرنسية باريس معرضاً جماعياً بعنوان “الإبداع النسوي”.

ويضمُّ المعرض الذي يقام في الفترة من 10 إلى 25 شتنبر المقبل أعمال أربع فنانات جزائريات هنّ: ماجدة بن، وأمينة حمادي، ومريم لحسن، وفضيلة منصوري.

هكذا ستقدم ماجدة بن أعمالاً تمتزج فيها خصائص اللّوحات الأوروبية واليابانية الحديثة، وأيضاً المنمنمات الفارسية، والفنون الزخرفية المعروفة في منطقة شمال أفريقيا، حيث يُشكّل هذا المزيج الثقافي قلب بحثها التشكيلي.

أمّا حمادي التي عرضت أعمالها في الجزائر وشاركت في معارض دولية، فإنها تترك مساحة كبيرة للارتجال في لوحاتها حيث تستحضر اندماج الأشكال والألوان والأنسجة، التي تُعبّر عن عالمها الداخلي في نوع من الحوار.

أمّا الفنانة مريم لحسن فتشكّل المرأة مصدراً لا ينضب في أعمالها، إلى درجة أن عالم الأنثى الملوّن أصبح توقيعها الفني.

وفي ما يتصل بلوحات فضيلة منصوري، فإنها مشبعة بعناصر تُذكّر بالعالم، مثل الماء والنار والهواء. والألوان ساطعة في أعمالها، مثل ثوران بركانيّ، غازيّ تقريبًا، لكونها تنهل من عوالم ميتافيزيقية تُشبه الحلم، وتتكوّن من مناظر طبيعية على حدود العوالم.

وتستخدم منصوري خامات بدائية مثل الخشب والخيش، وتخلطها مع الطلاء لإعطاء مادة فريدة للوحاتها.

المصدر: