top of page

معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2023 يستضيف النحات العالمي فيليكس سمبر

معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2023 يستضيف النحات  العالمي فيليكس سمبر

يحتفي معرض أبوظبي الدولي للكتاب بمفهوم الاستدامة كفكرة محورية، تماشياً مع إعلان دولة الإمارات عام 2023 عاماً للاستدامة.
يبرز اهتمام المعرض بهذا الجانب من خلال تنظيم عدد من الفعاليات الهادفة لتسليط الضوء على طرق الاستدامة، وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.
ويستضيف المعرض ضمن الفعاليات والندوات والجلسات الحوارية التي سيخصصها للحديث عن الاستدامة بمفهومها الشامل وسبل تفعيلها في شتى المجالات، مثل المناخ والأمن الغذائي، ثلة من أهم النشطاء الدوليين في هذا المجال، ولعل أحد أبرزهم الفنان العالمي فيليكس سمبر، المتخصص في استخدام المواد الورقية والمواد الصديقة للبيئة بصورة لافتة، والذي اشتهر بمنحوتاته الورقية المطاطية التي تحاكي العقل، وشغفه الدائم في البحث عن طرق جديدة لدمج مواد الحياة اليومية في أعماله.
واستطاع فيليكس سمبر خلال مشواره إعادة تعريف مفهوم النحت التقليدي؛ حيث نجح في استبدال العناصر صعبة التحلل والمتواجدة بكميات وافرة في حياتنا اليومية، والتي من شأنها الإضرار بالبيئة متعارضة مع ما تقوم عليه الاستدامة في مفهومها العام، كالأوراق والكتب والأخشاب وسجلات الفينيل "الأسطوانات الموسيقية القديمة"، بالخامات التقليدية التي يستخدمها جل النحاتين حول العالم كالصخور والأحجار والأشجار، مبتكراً أسلوبه الخاص الذي يجمع بين الجمال والاستدامة في التحف الفنية التي ينتجها.
وبالرغم من أن أعماله ومنحوتاته الورقية القابلة للتمدد والمستمدة من ثقافة "البوب" تبدو للوهلة الأولى كأنها مصنوعة من حجر أو مواد صلبة؛ إلا أنها في واقع الأمر مكونة بالكامل من طبقات ورق ملتصقة وخشب مقطوع وكتب ومواد معاد تدويرها، وتضفي قابليتها للحركة المرنة طابعاً مرحاً يضيف إليها جماليات لا تتوفر في المنحوتات التقليدية، ولا يقتصر هذا الطابع الفريد على منحوتاته فحسب؛ بل إنه يمتد أيضاً إلى لوحاته التي بدورها تحمل طابعاً يقترب من رسوم الشارع و"الجرافيتي".
يأتي هذا قبيل استضافة دولة الإمارات فعاليات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ) في نوفمبر المقبل.

المصدر :العين الإخبارية

المصدر:

bottom of page