مصري يدعم فلسطين بالرسم على جدران المنازل

مصري يدعم فلسطين بالرسم على جدران المنازل

تفاعل شاب مصري مع الأحداث الدامية التي تعرَّض لها الفلسطينيون في القدس وقطاع غزة على مدار 11 يوماً، جراء اعتداءات إسرائيلية انتهت بإعلان وقف إطلاق النار، حيث استغل طه السيد موهبته في الرسم، ونفذ مجموعة من الرسومات الداعمة للقدس والأراضي المحتلة على الجدران الداخلية للمنازل.

في السنوات الأخيرة، ذاع صيت طه السيد، كمتخصص في رسم لوحات بمساحات كبيرة على حوائط البيوت، فرغم أن دراسته الأصلية بعيدة تماماً عن عالم الفن، فقد استطاع خريج كلية الحقوق بجامعة الزقازيق المصرية، أن يلفت إليه الأنظار، بما يبدعه من رسومات.

وتجسّد أحدث لوحاته، شاباً فلسطينياً يقف بجسده كأنه يحمي المسجد الأقصى من اعتداءات جنود إسرائيليين، فيما يرفرف علم فلسطين إلى جوار قبة المسجد. واجتذبت الصورة التي نفذها على جدار أحد المنازل آلاف التعليقات من جانب متابعي طه على صفحته بموقع فيسبوك، مؤكدين أن الفن يجب أن يكون مُعبراً عن القضايا الكبرى، وعلى رأسها قضية فلسطين.

وقال ابن محافظة الدقهلية الواقعة في شمال شرقي القاهرة، لـ«الجريدة»: «نفذت مئات الأفكار الديكورية على حوائط البيوت، معظمها بتقنية البُعد الثالث (3D)، مستخدماً ألوانا بلاستيكية نصف لامعة، ورغم الأصداء الجيدة التي حققتها الكثير من أعمالي السابقة، فإن جداريتي الأخيرة عن القدس والمسجد الأقصى تجاوزت كل توقعاتي، وأشاد بها مئات الآلاف من متابعي صفحتي على (فيسبوك)، خصوصاً أنها جاءت بالتزامن مع الأحداث الأخيرة قبيل إعلان وقف إطلاق النار برعاية مصرية».

المصدر: