مذكرة تفاهم بين المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ووزارة الشباب

تهدف مذكرة التفاهم الموقعة بين المجلس الوطني للثقافة ووزارة الشباب إلى رصد قدرات ومهارات الشباب والكشف عنها وتوجيهها واحتضانها.

وقع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، أمس، مذكرة تفاهم مع مكتب وزير الدولة لشؤون الشباب.

وقال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل إن المذكرة تهدف إلى رصد قدرات ومهارات الشباب والكشف عنها وتوجيهها واحتضانها، وإبراز إمكانات ومهارات المبدعين في مجال الآداب والثقافة والفنون، وتوفير وسائل الدعم المادي والمعنوي للشباب المبدعين ورعاية أفكارهم ومبادراتهم وتشجيع الإنتاج الثقافي والفني المبني على أسس علمية، والإسهام في نشر الإنتاج الفكري المبتكر، وثقافة التميز والإبداع في جو المنافسات الإيجابية.

وتتلخص مجالات التعاون التي نصت عليها المذكرة في المادة 4 في 12 محورا، هي:

1 - تشجيع الشباب وإعدادهم وتأهيلهم وتوجيه طاقاتهم، واكتشاف مواهبهم الثقافية والفنية والأدبية.

2 - دعم ورعاية الإبداع الفكري والثقافي والأدبي المحلي.

3 - دعم ورعاية الإبداع الفني والموسيقي والتشكيلي والمسرحي المحلي.

4 - التعاون في مجال المكتبات والأنشطة والخدمات الموجهة للشباب والمجتمع.

5 - المساهمة في توفير التسهيلات اللازمة لإقامة الأنشطة والفعاليات، وعقد البرامج والمشاريع المشتركة أو التي يرعاها أو يعقدها أحد الطرفين، وفقا للنظم المعمول بها لدى الطرفين.

6 - التنسيق حول تفعيل استخدام التقنيات التكنولوجية لتوفير التعليم عن بعد ومواكبة مستجدات التحول الرقمي.

7 - التنسيق حول مساهمة الطرفين في تسويق الأنشطة والفعاليات المشتركة، أو التي يرعاها أو يعقدها أحد الطرفين.

8 - التنسيق حول مساهمة الطرفين في دعم المشاركين بالأنشطة من خلال إنتاج المطبوعات والمصورات الخاصة بالمشاركين في الأنشطة والفعاليات المشتركة وفق ضوابط محددة.

9 - دعم المشاريع الفكرية مثل «كتابة النصوص المسرحية والقصص والروايات والسيناريو السينمائي والتلفزيوني والإذاعي والأعمال الدرامية».

10 - توفير الخدمات اللوجستية والاستفادة من المنشآت والمباني التابعة للطرفين، لعقد الأنشطة والبرامج المشتركة بينهما، وفقا للنظم واللوائح المعمول بها لدى الطرفين.

11 - التنسيق حول مشاركة مسؤولي الطرفين في البرامج والمشاريع التي تستهدف الشباب في المجالات الثقافية والفنية والأدبية داخل الكويت وخارجها.

12 - تبادل الخبرات الاستشارية والفنية في نطاق التعاون البناء بين الطرفين، في مجالات التدريب والتطوير، وإقامة المبادرات والمشاريع الهادفة لتطوير مهارات وإبداعات الشباب.

ومثل المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الأمين العام كامل العبدالجليل، فيما مثل مكتب وزير الدولة لشؤون الشباب د. مشعل الربيع. جدير بالذكر أن المذكرة تسري لمدة 3 أعوام، وتجدد تلقائيا لمدة مماثلة.

حضر حفل التوقيع من المجلس الوطني الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة، وقطاع الفنون بالإنابة د. عيسى الانصاري، والأمين العام المساعد لقطاع المالية والإدارية د. تهاني العدواني، بينما حضر عن مكتب وزير الدولة لشؤون الشباب د. عبير العميري نائب رئيس دوري الإبداع، ود. لميس البستان وحسن البحراني من فريق دوري الإبداع، ومشاعل الفضلي من الإدارة القانونية.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon