top of page

مدونات أرملة جندى مجهول.. مجموعة قصصية عن الحرب والحصار فى العراق

مدونات أرملة جندى مجهول.. مجموعة قصصية عن الحرب والحصار فى العراق

صدر حديثاً عن دار الشؤون الثقافية العامة ببغداد، مجموعة قصصية تحت عنوان" مدونات أرملة جندي مجهول " للقاص العراقي علي السباعي، تضم المجموعة 84 قصة، موزعة على أربعة أبواب وهي: مدونةُ الحرب، ومدونةُ الحصار ومدونةُ الحب ومدونةُ التيه.
وقصص المجموعة تكشف تبعات الحروب والحصار والاحتلال حيث تنوّعت موضوعاتها القصصية ما بين قصص ترصد سريالية الواقع العراقي المرير الذي هو أغرب من الخيال يعيشه العراقيون في كل يوم منذ ثمانينيات القرن المنصرم حتى يومنا الحالي وبين واقع يمور بالمشاعر ويتحرك بعواطف جياشة لتلك الحيوات الإنسانية المعذبة التي تناولها القاص علي السباعي في باب مدوَّنةُ الحب التى عنيت بأغرب حالات الحب وأعذب العلاقات الإنسانية وأقسى العلاقات العاطفية التي تتأرجح على حافة صخرة المحرمات.
وفي مقدمة المجموعة القصصية، كتب علي السباعي على لسان أرملة جندي عراقي مجهول: "دموعُها شاهدٌ حيٌّ وهي توصيني بتدوينِ عذاباتِ الناس الذينَ يمشونَ بجانبِ الحائطِ في بلدِ طيبٍ، وهم يحرثون أرضَ خيباتِه بمراراتِ الواقعِ وهباءاتِه...وكان العراقيون المصلّبونَ في جذوعِ نخلهِ المنقعر يسقونَها بدماءِ جراحاتِهم، كانتْ دموعُهم النازفةُ برقياتٍ من جحيمه".
جدير بالذكر أن القاص علي السباعي صدرت له العديد من الأعمال الأدبية منها إيقاعات الزمن الراقص، وصرخة قبل البكم، و زُليخاتُ يُوسف، واحتراق مملكة الزاماما، وبنات الخائبات، وشهرزاد: قدري، و مَسلّة الأحزان السومرية، ألواحٌ، من وصايا الجد، والحبّوبيُّ ينظرُ مريديه، ونخلات عاشقات يأكل رؤوسهن الطير، كما حصّل على عديد الجوائز خلال تجربته في كتابة القصة القصيرة والقصة القصيرة جداً والممتدة منذ عام 1984م حتى يومنا هذا.

اليوم السابع

المصدر:

bottom of page