محمد الجبري يفتتح أنشطة الدورة الـ 44 لمعرض الكويت الدولي للكتاب

افتتح وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد الجبري، أمس، أنشطة الدورة الـ 44 لمعرض الكويت الدولي للكتاب، الذي يقام بأرض المعارض الدولية في مشرف، بحضور الأمينة العامة للمجلس الوطني بالإنابة

د. تهاني العدواني، والأمين العام المساعد لقطاع الثقافة د. عيسى الأنصاري، والأمين العام المساعد لقطاع الفنون

د. بدر الدويش، ومدير المعرض سعد العنزي، ولفيف من أعضاء السلك الدبلوماسي بالسفارات العاملة بالكويت وكوكبة كبيرة من المثقفين والناشرين العرب ومديري المعارض في دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية ونخبة من الكتاب والمؤلفين وأصحاب دور النشر.



دور النشر



وتفقد الجبري دور النشر المختلفة في صالات المعرض بداية من صالة 6، واستمع إلى الآراء المختلفة من العارضين، وتابع جولته في صالة 7، حيث دور النشر الحكومية، في وقت رحب بكل الآراء التي تساهم فى تقدم الثقافة العربية وانتشار الكتاب بين الشباب العربي.

وقال الجبري إن معرض الكويت الدولي للكتاب يعبر عن اهتمام البلاد بالكتاب كوسيلة أساسية في نشر الثقافة والإبداع الفكري، مضيفا أن المعرض يكتسب أهمية كبيرة لدى المهتمين بالشأن الثقافي من داخل المنطقة العربية وخارجها، باعتباره من أوائل المعارض العربية التي تحتوي على كبريات دور النشر والطباعة في المنطقة.

وأشار الجبري، في تصريح صحافي، إلى أن المعرض اكتسب على مدى العقود الماضية سمعة طيبة، وحظي بإقبال متزايد من جميع الناشرين والمهتمين بالثقافة والأدب.

وذكر أن الكويت تهتم بالمجال الثقافي والمعرفي منذ نشأتها، حيث لمعت العديد من الأسماء الكويتية في هذا المجال، من خلال إنتاج العديد من المطبوعات الثقافية الرصينة التي كانت توزع للمحيط الخليجي والعربي.

وأوضح أن المعرض أولى أهمية بفئة النشء والشباب الكويتي، لما تمثله هذه الفئة من نسبة كبيرة تستدعي اهتمام الدولة، من خلال غرس الثقافة والمعرفة وتعزيز الهوية الوطنية لديهم.





فعاليات متنوعة



واستعرض الوزير الفعاليات المتنوعة التي سيشهدها المعرض، والتي تتضمن المقهى الثقافي الذي سينظم محاضرات، وندوات، وأمسيات شعرية، وورش عمل، وعروضا مرئية، إضافة الى اجتماع لمديري معارض الكتاب بدول مجلس التعاون، برعاية الأمانة العامة لمجلس التعاون.

من جانبها، قالت العدواني إن المعرض هذه السنة يتميز بمبادرة طيبة من المجلس الوطني باستدعاء ضيف شرف، وفي هذه الدورة الضيف هو المملكة المتحدة، ويتزامن ذلك مع استمرار العلاقات الدبلوماسية بمرور 120 عاماً على هذه العلاقة التاريخية.

وأضافت العدواني أنه سيتم على هامش المعرض الكثير من الفعاليات، والأنشطة الثقافية، منها منتديات وورش ومحاضرات، إضافة إلى الفعاليات المنتظمة من إدارة الفنون التشكيلية في معارضها الموجودة، وأيضا الفعاليات التي تحييها مراقبة الطفل، إلى جانب أنشطة تهم جميع الأعمار، والمهتمين بمعرض الكتاب الدولي.



دورة متميزة



بدوره، قال الأنصاري إن المعرض يشارك فيه للمرة الأولى 33 دار نشر لثقتهم بتطور المعرض عاما بعد آخر، مؤكدة أن الدورة الحالية دورة متميزة عن كل الدورات، "وفي هذه الأصبوحة الجميلة في المعرض سعدنا برعاية رئيس مجلس الوزراء، ووزير الإعلام، والأمينة العامة بالإنابة د. تهاني العدواني، وسفير المملكة المتحدة، وسفير جمهورية مصر العربية، وسفراء معتمدين في دولة الكويت".

وأضاف الأنصاري أن ما يميز هذا المعرض الإقبال الجماهيري، وخصوصاً أن "لدينا برنامجاً ثقافياً، ومعارض تشكيلية، بحضور دور النشر الخليجية والعربية، إذ نقدم وجبة ثقافية دسمة للقارئ العربي".



الأنشطة الثقافية



من جانبه، قال مدير المعرض سعد العنزي: "سعدنا بافتتاح وزير الإعلام للمعرض، الذي يضم العديد من الأنشطة الثقافية المصاحبة، والتي بدأت بمحاضرة حسن أوريد من المملكة المغربية عن أزمة الثقافة في ضوء التحولات الدولية"، مؤكداً أن هناك تعاوناً كبيراً بين المعرض والعديد من المؤسسات المحلية والخليجية والعربية.

المصدر :https://www.aljarida.com

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon