كاب تقيم أربعة معارض فنية تعكس الإبداع الجمالي

أقامت منصة الفن المعاصر (كاب)، في مقرها بالشويخ، بمناسبة افتتاح الموسم الفني لها، أربعة معارض فنية؛ الأول للفنانين فادي الحموي وهبة الأنصاري، بعنوان "عندما كنت نائما"، والمعرض الثاني كان لغاليري "حافظ"، والمعرض الثالث للفنان محمد شرف بعنوان "مقبرة الكتب الممنوعة"، والمعرض الرابع للفنان حسين أفشار، وتضمن مجسمات شكلت من الخشب. وبالتالي بدأت المعارض وكأنها تشبه مساحة من الإبداع الجمالي، تعكس مختلف الرؤى والمضامين.

وفي البداية، قالت مديرة المعرض، سلمى عناني، إن غاليري "حافظ" من جدة، لديه أكثر من خمسين مشاركة في العالم كله، لكنها المشاركة الأولى في الكويت، بـ 30 فنانا وفنانة، من السعودية والكويت ومصر ولبنان وسورية.

وأضافت أن المعرض جاء بعنوان "منور"، وهي منصة للفنانين للتعبير عن أعمالهم المتعلقة بالمجتمع، وكل فنان استخدم أسلوبه وطريقته الفنية في التعبير.



من جانبها، قالت الفنانة التشكيلية ثريا البقصمي إنها شاركت في غاليري "حافظ"، مشيدة بتلك المؤسسة العربية التي تهتم بالفنان العربي، لافتة إلى أن العملين اللذين شاركت بهما نفذا سنة 1993.

من جهة أخرى، وفي معرض "عندما كنت نائما"، يهتم الحموي والأنصاري بإضفاء شكل مادي للتجربة الإنسانية في الحرب.

وفي معرض الفنان حسين أفشار، بينت أعماله قدرته على الابتكار بشكل متنوع أظهرت جمالية.

بدوره، قال الفنان محمد شرف إن العمل هو إعادة تشكيل لعمل قام به السنة الماضية، وإنه قرر هذا العام، مع افتتاح معرض الكويت الدولي للكتاب، أن يعيد تشكيل جزء بسيط من مقبرة الكتب.

المصدر :https://www.aljarida.com

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon