top of page

فتح باب المشاركة فـي جائزة ثقافة الطفل بسلطنة عمان فـي نسختها الرابعة

فتح باب المشاركة فـي جائزة ثقافة الطفل بسلطنة عمان فـي نسختها الرابعة


أعلنت وزارة الثقافة والرياضة والشباب عن فتح باب المشاركة في جائزة ثقافة الطفل في نسختها الرابعة لعام 2024 وتشمل مسابقتين، الأولى، مسابقة (عُمان تحكي) والثانية (تحدّث كي أراك)، وهما مسابقتان يتنافس على مجالاتها فئة الأطفال والمشتغلون في ثقافة الطفل أملا في تنمية وتحسين قدرات الأطفال الثقافية والأدبية ودفع الكتّاب والأدباء لإثراء مكتبة الطفل العربي بالقيم الإنسانية، وتسعى الجائزة لتحقيق هدف عام يتمثل في تنمية وتطوير وإثراء ثقافة الطفل العربي.

ووضحت هدى بنت سعيد الريامية مديرة دائرة الأنشطة الثقافية بوزارة الثقافة والرياضة والشباب: أن وزارة الثقافة والرياضة والشباب تسعى لرفع جودة الإنتاج الثقافي الموجه للطفل العربي، وأن الجديد في الجائزة هو نوعية المجالات والموضوعات التي سيتنافس الأطفال في إلقائها، حيث تم تخصيص ثلاثة موضوعات جديدة، وهي حماية الأشجار وزيادة أعدادها وحماية الحيوانات من الكوارث والمخاطر وتولي طالب إدارة المدرسة ليوم واحد ماذا سيقدم لمدرسته؟ كما تم التجديد في موضوع الكتابة للطفل في مسابقة عُمان تحكي، حيث تم تخصيص الكتابة في موضوع التراث البحري والبيئة البحرية، بناء على توصيات لجان التحكيم ومن رصد مؤشرات ومخرجات الجائزة خلال الدورات الماضية.

ويتنافس في مسابقة عُمان تحكي لعام 2024 كتّاب وأدباء الطفل لتأليف نصوص قصصية موجّهة للأطفال ترتبط بمجال التراث الثقافي وتعزيز الهوية العُمانية وتتم مكافأة الفائزين بطباعة أفضل النصوص ضمن إصدارات قصصية، وإقامة حفل توقيع للفائزين.

وقد وضعت اللجنة المشرفة على الجائزة ضوابط للمشاركة، أهمها أن المشاركة مفتوحة للكتّاب العُمانيين والعرب المقيمين في سلطنة عُمان، ومن ضمن الضوابط أيضا بأن يكون النص القصصي موجّها للفئة العمرية 6 -10 سنوات، كما أن الموضوع الرئيس للقصة البيئة البحرية العُمانية، التراث البحري العماني. ويمكن اختيار أحد الموضوعات المقترحة لصياغة القصة (المتاحف البحريّة، السلاحف البحريّة وإنقاذ الحيتان والدلافين المحميات البحرية، والشُعب المرجانية، تلوث البحار، الترويج السياحي، الأسماك، أما التراث البحري ممكن الكتابة في (صناعة السفن، طرق السفن، النواخذه وقادة السفن، المعارك البحرية، أنواع السفن، عادات أهل البحر).

أما مسابقة (تحدّث كي أراك) فهي مسابقة يتنافس فيها الأطفال الموهوبون في مهارة التحدث، من خلال صنع محتوى فيديو باللغة العربية الفصحى أو باللهجة المحلية مدته من 2-4 دقائق، يتحدث كل واحد فيه عن موضوع محدد يختاره حسب الموضوعات المطلوبة المحددة، وتهدف المسابقة إلى رفع وتعزيز قدرات التواصل الاجتماعي للطفل والتعبير عن ذاته والتحدث أمام الجمهور، واكتشاف الشخصية الكاريزمية المتحدثة، وتأهيلها مستقبلا لتكون صانعة محتوى هادفا، إلى جانب زيادة التواصل والمشاركة بين الطفل الموهوب وأسرته.


الوطن العمانية

المصدر:

bottom of page