عودة الروح لمركز جابر الثقافي بمواسم فنية لا تتوقف

عودة الروح لمركز جابر الثقافي بمواسم فنية لا تتوقف

يستعد مركز الشيخ جابر الثقافي لعودة قوية تشهد زخماً فنياً وثقافياً على مستوى كل أنشطته، تعويضاً لعامين من الغياب، واستعداداً لاحتفالات الأعياد الوطنية، وما يليها من فعاليات بمشاركة باقة من نجوم الكويت والخليج والعرب، في مواسم فنية متتالية تبدأ خلال الشهر الجاري وما يليه من مواسم حتى نهاية 2022.

أعلن مركز الشيخ جابر الثقافي خطته الفنية، التي تنطلق خلال فبراير الجاري متضمنة فعاليات فنية مكثفة ومتنوعة، ولهذا الغرض عقد مؤتمراً صحافياً، أمس، تلته جولة على الأماكن المخصصة لاستقبال الحفلات والجماهير، والتي تعكس استعداداً كبيراً لباقة متنوعة من الحفلات والأنشطة الفنية.

وقدمت المؤتمر الصحافي مديرة إدارة التسويق دانة مدوه، التي شكرت الحضور الإعلامي الداعم لأنشطة المركز، ثم بدأ عرض فيلم وثائقي لإنعاش الذاكرة الفنية وأنشطة المركز على مدى السنوات الخمس الماضية.

وفي المؤتمر، كشف الرئيس التنفيذي للمركز وليد العوضي عن استعدادات مكثفة "لخلية نحل لا تتوقف عن العمل" منذ عدة أشهر لإطلاق البرنامج الفني والثقافي الحافل لمركز جابر، موجهاً الشكر للملحن عبدالله القاعود الذي شارك في وضع الخطة الفنية التي شملت مطربين محليين وخليجيين وعرباً.

وأكد العوضي، أن "جائحة كورونا كانت قاسية علينا وعلى العالم، وبالتأكيد عانى القطاع الفني والثقافي، لكنها أيضاً علمتنا كيف نعيد حساباتنا وأعطتنا فرصة كبيرة حتى نعود بقوة، وأن يتم لأول مرة تفعيل المساحات والساحات الخارجية وفتحها بالمجان لأهل الكويت حتى يحتفلوا بالأعياد الوطنية، وفيها سيتم عرض أنشطة فنية متنوعة، إلى جانب تنظيم دورات وورش تعليمية مختلفة".

وأوضح أن أنشطة المركز لن تتوقف خلال فصل الصيف، بل سيكون التوقف خلال شهر رمضان فقط، قبل أن تعود الأنشطة خلال مايو، لافتاً إلى أنها ستشهد تنظيماً غير مسبوق.

وأشار إلى أن عودة الروح للمركز وأنشطته بذلك الزخم تتزامن مع الاحتفال بمرور خمس سنوات على انطلاقه في أكتوبر عام 2016، بالتعاون الكبير مع الديوان الأميري، الذي يقدم كل الدعم للمركز ومئات الجنود المجهولين الذين يعملون في صمت لإخراج تلك الفعاليات في أفضل صورها.

البرامج الثقافية

وعن برامج المركز الترفيهية والثقافية، أفاد العوضي: "نبدأ بموسم ربيع الكويت 2022 الذي ينطلق خلال أيام، وتتخلله احتفالات الأعياد الوطنية التي حظيت بترتيب كبير، وسينتهي الموسم في مارس المقبل، لحلول شهر رمضان، وفي مايو يعود المركز بأنشطة وفعاليات موسم صيف الكويت 2022، وبعدها خريف الكويت 2022، على أن ينتهي العام بفعاليات موسم شتاء الكويت 2022، وهي المرة الأولى التي لا تتوقف فيها أنشطة المركز خلال فصل الصيف.

وحول حفلات موسم ربيع الكويت، أوضح، أن الفعاليات تنطلق السبت المقبل بمهرجان واحتفالية بعنوان دار الجمايل في ساحة العلم، بحضور مجاني ومفتوح للجميع، ويشهد باقة من الفنون الكويتية الشعبية، ثم تنطلق فعاليات المركز التي تتضمن عروض السينما والمسرح والموسيقى وأوركسترا فرقة جابر وأحاديث الاثنين في نقلة نوعية لأنشطة المركز.

الأعياد الوطنية

وأضاف المدير التشغيلي لمركز جابر الثقافي م. إبراهيم العبدالرزاق، أن المسرح الخارجي لمركز جابر الثقافي سيحظى بأنشطة متنوعة مفتوحة للجمهور لمشاركتهم فرحتهم واحتفالاتهم بالأعياد الوطنية، موضحاً أن فعالية دار الجمايل التي تنطلق في 19 فبراير، "تعبر عن إرثنا التاريخي وهي فعالية ضخمة بمشاركة 9 فرق شعبية بإجمالي 300 شخص، يليها الأحد 20 فبراير الجاري حفل فرقة تلفزيون الكويت بساحة العلم".

وأشار العبدالرزاق إلى أنه سيتم فتح باب الحجز قريباً لتذاكر حفلات المسرح الوطني يحييها المطربون عبادي الجوهر وملحم زين في الليلة الأولى الموافقة 25 الجاري، وفي اليوم التالي حفل المطربين راغب علامة وأميمة طالب، وفي اليوم الثالث حفل أسما لمنور وفؤاد عبدالواحد، وتختتم تلك الحفلات في 28 الجاري بالمطربين يارا وتامر حسني، وتبدأ الحفلات في التاسعة مساء وتستمر 4 ساعات.

شريط منوعات

وكشف عن انطلاق فعالية جديدة بعنوان "شريط منوعات كويتية" تقدمها فرقة مركز جابر الموسيقية بمصاحبة مطربين كويتيين لتقديم أغنياتهم المحبوبة من عصر الكاسيت والشرائط، وتنطلق تلك الحفلات على خشبة المسرح الوطني يومي 3 و4 مارس المقبل في الثامنة مساء.

ومن أبرز النجوم المشاركين في حفلات "شريط منوعات كويتية" المطربون عبدالقادر الهدهود، وبدر نوري، وولاء الصراف، وغنيمة العنزي، وفرقة مركز جابر الموسيقية بقيادة المايسترو أحمد العود، إلى جانب تنظيم جلسات غنائية للمطربين سلطان مفتاح وخالد الملا وعلي عبدالله وحمد القطان وجمال الدريعي وفطومة.

وأكد عودة حفل كلثوميات الذي أثبت نجاحاً كبيراً في الفترة الماضية، وتحييه المطربة ريهام عبدالحكيم بصحبة فرقة مركز جابر وذلك يومي 30 و31 مارس لمدة ساعتين.

ولفت إلى حضور المسرح على خطة المركز بعروض مسرحية "آي- ميديا" للمخرج المسرحي سليمان البسام، حيث إن العرض الأول للمسرحية الحائزة عدة جوائز كان مدرجاً ضمن أنشطة مارس 2020 التي ألغيت بسبب الجائحة، وستقدم المسرحية باللغتين العربية والإنكليزية على مسرح الدراما في 3 عروض تبدأ في 24 مارس وحتى 26 الشهر ذاته.

حديث الاثنين

أما فعاليات حديث الاثنين فستعود وبقوة وسيكون أول الضيوف الشاعر ساهر في يوم 7 مارس تليه مجموعة كبيرة من الفنانين، في لقاء أسبوعي مفتوح للحديث حول قضايا متعلقة بالأدب والفنون والموسيقى والثقافة، وكان أبرز نجوم حديث الاثنين قبل توقف أنشطة المركز منذ عامين الفنانون سعد الفرج وجاسم النبهان وبدر بورسلي وغيرهم الكثير.

كما تنطلق من كل أسبوع فعالية "موسيقى الاثنين"، حيث تستضيف قاعة الدائرة المستديرة ألواناً موسيقية متنوعة وتبث الأمسية عبر قنوات المركز بمواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب، وتنطلق العروض في الفترة من 14 إلى 28 مارس المقبل، بحضور مجاني في الساعة 7:30 مساءً.

وحول السينما، "وفق العبدالرزاق" سيتجه المركز إلى تكثيف الفعاليات السينمائية خلال الفترة المقبلة، إذ يمتلك قاعة سينما مجهزة تتسع لـ400 فرد، وهي فعاليات مجانية ستتيح عرض أفلام للأسرة والطفل، نهاية كل أسبوع، مع فعاليات النقد السينمائي والتي تتناول أبز الأفلام بالنقد والتحليل بمشاركة باقة من المتخصصين.

أنشطة الطفل

ولفت إلى أن الطفل حاضر وبقوة على خطة أنشطة المركز بالمواسم الجديدة، من خلال ورش تدريبية وأنشطة تعليمية وأفلام وعروض وغيرها بقيادة د. عبدالله خلف، مشيراً إلى أن المركز سيدعم أيضاً المواهب الكويتية من خلال إتاحة الفرصة للموهوبين لعرض مواهبهم على الجمهور في ساحات المركز المختلفة.

وقال العبدالرزاق، إن المركز اهتم منذ موسمه الأول بتقديم الموسيقى الكلاسيكية الغربية ليتيح لعشاقها فرصة الاستمتاع بهذا الفن الراقي في الكويت، لذلك فسوف تعود فرقة الأحمدي الموسيقية إلى مركز جابر لتقدم أولى حفلاتها الموسيقية الكلاسيكية لهذا الموسم في يومي الخميس والجمعة الموافقان 17 و18 مارس على مسرح الشيخ جابر العلي بمشاركة أكثر من 100 موسيقي وكورال.

المصدر: