علي الفيلكاوي يصدر «الماء في قبضة واحدة» عن الهيئة المصرية للكتاب

علي الفيلكاوي يصدر «الماء في قبضة واحدة» عن الهيئة المصرية للكتاب

أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب أخيراً مجموعة شعرية للشاعر علي حسين الفيلكاوي بعنوان "الماء في قبضة واحدة" (من القطع الصغير بمئة صفحة)، وهي مختارات من النصوص تم التقاطها بعناية فحافظت على وحدة الأجواء واتساقها، وقدمت صورة للمنجز الشعري الحديث والمتميز الذي اتصفت به تجربة الفيلكاوي الشعرية.

وتعد هذه المجموعة ضمن عدة إصدارات شعرية متواصلة للفيلكاوي منذ أكثر من عقدين، رسّخ من خلالها تجربته الشعرية وأكّد تميزه وخصوصيته على الساحة المحلية والخليجية والعربية، لكن أهمية هذا الإصدار تمثلت في صدورها عن الهيئة المصرية للكتاب كجهة عربية واسعة الانتشار، وفي سلسلتها "الإبداع العربي" التي تعنى بالتجارب الإبداعية المحققة في الدول العربية، مما يعد إنجازاً وإضافة مهمة للشاعر، وتفتح مساحة أوسع لاطلاع القراء العرب على تجربة شعرية متميزة من الكويت.

ومن أجواء المجموعة:

خبَّأْتُ سيفي الطيِّبَ

نبضاتي الأخيرةَ

تحت شَعْر جاريتي الأرمنيَّةِ

وتركتُ حصاني رهينةً لرغبةِ المماليكِ

ثم تسلَّقتُ ظلامَ الأشجار

وقفزتُ من برج القلعة الأحمر

كانت سهامُ النار تئنُّ قرب أذنيَّ

وتُرشدني إلى المنحدرات الآمنة

يكادُ

غضَبُ صرخاتِهم أن يقبضَ

على ما تبقَّى من دمي.

المصدر: