top of page

صدر حديثًا.. "سيرة الحب والحزن والغضب".. 30 عامًا من الثقافة الجماهيرية

صدر حديثًا.. "سيرة الحب والحزن والغضب".. 30 عامًا من الثقافة الجماهيرية

عن دار الأدهم للنشر والتوزيع صدر مؤخرًا كتاب "ثلاثون عامًا من الثقافة الجماهيرية.. سيرة الحب والحزن والغضب"، للشاعر والناقد أشرف البولاقي.

وتأتي أهمية الكتاب من أن مؤلفه أحد العاملين بالثقافة الجماهيرية، وقدّم في كتابة مسيرة اشتباكه مع الفعل الثقافي من خلال تواصله ورسائله ونقده للمؤسسة الثقافية، فتح البولاقي ملفات الثقافة الجماهيرية فيما يخص مؤتمراتها، وأندية الأدب، ومشروع النشر الإقليمي، وطبيعة العاملين وأدوارهم، فضلا عن المسابقات والجوائز والتكريمات، كما سلّط الضوء على دور الثقافة الجماهيرية في الأقاليم في السنوات الأخيرة مِن خلال مؤتمرات الأقاليم وكواليسها ودهاليزها.

يأتي الكتاب "مبيّنًا مساحة الاشتباكاتِ النقدية والثقافية مع كثير من سياسات الثقافة الجماهيرية وممارساتها، خلال أكثر من ثلاثين عامًا، لم يقنع فيها صاحب الكتاب بعملِه الوظيفي، لكنه مارس دورَه النقدي في متابعة النشاط والفعاليات، عبْر كتاباتٍ في الصحف والمجلّات، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وعبْر رسائلَ مباشرةٍ إلى رؤساء الهيئة العامة لقصور الثقافة، وهي الكتابات التي يزعم صاحبها أنها تنقل وتعبّر عن الصورة الحقيقية لواقع الثقافة الجماهيرية".

جاء الكتاب في أكثر من 250 صفحة متخمة بكل ما يخص الفعل الثقافي الأدبي فقط، دون أن يتعرض المؤلف لباقي أنشطة الثقافة الجماهيرية كالمسرح، والفن التشكيلي، والسينما، والمكتبات، كما قدّم شهادته متهمًا نفسه بالتقصير والفساد، وبعدم قدرته على تحقيق أحلام محيطه ومجتمعِه.

يذكر أن أشرف البولاقى شاعر وناقد وكاتب فى مجالات متعددة وله عدد من الكتب والمججموعات الشعرية ومن دواوينه «جسدي وأشياء تقلقني كثيرًا»، و«سلوى وِرد الغواية» و«واحدٌ يمشى بلا أسطورةٍ»، و«والتينِ والزيتونةِ الكبرى وهند» فضلًا عن مؤلفات أخرى في النقد والسرد والأدب الشعبي والخطاب الديني.

اليوم السابع

المصدر:

bottom of page