ثقافة الشارقة تطلق مهرجان مراكش للشعر العربي

ثقافة الشارقة تطلق مهرجان مراكش للشعر العربي

تحت رعاية الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة انطلقت مساء أمس بمراكش المغربية فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان مراكش للشعر العربي الذي تنظمه دار الشعر بمراكش بحضور سعادة عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة و السيد عبدالإله عفيفي الكاتب العام لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة وسعادة العصري سعيد أحمد الظاهري سفير الدولة لدى المملكة المغربية و محمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة إلى جانب حضور جماهيري من الشعراء و الاعلاميين و محبي الشعر.

بدأ الحفل بإفتتاح معرض خمس سنوات من تجربة دار الشعر بمراكش وتضمن صورا من الفعاليات والمهرجانات التي نظمتها دار الشعر بالاضافة عرض إصدارات دائرة الثقافة ودار الشعر في مجال الأدب و الشعر تلا ذلك عرض شريط فيديو يوثق أهم اللحظات لخمس سنوات من تجربة دار الشعر.

وأعرب الكاتب العام بوزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية السيد عبدالإله عفيفي في كلمته عن الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على مبادرة سموه الرائدة في إنشاء بيوت للشعر بالوطن العربي لما في ذلك من تعزيز للعمل الثقافي العربي المشترك وما يحف به دار الشعر بمراكش إسوة بشقيقتها دار الشعر بتطوان من موصول العناية وكريم الرعاية وهي جهود تواكبها وزارة الشباب والثقافة والتواصل بالمملكة المغربية و دائرة الثقافة بالشارقة بالدعم والمواكبة اللازمين مسجلة خمس سنوات من العطاء المتواصل على صعيد مدينة مراكش وعلى صعيد مختلف مدن ومناطق المملكة التي استضافت أنشطتها مع ما رافق هذه الأنشطة و البرامج الغنية من إشراك واسع لعدد مهم من الأسماء الشعرية والنقدية والفكرية والفنية المرموقة ذكورا وإناثا من مختلف الأجيال والتجارب الشعرية وهي جهود محمودة مكنت دار الشعر بمراكش من أن تجد لها موقعا هاما ومتميزا ضمن شبكة المؤسسات الثقافية المتخصصة ذات الإشعاع المتميز.

من جانبه قال سعادة عبدالله بن محمد العويس ” يعود مهرجان الشعر في مراكش مجدداً ليواصل حالات الإبداع و الألق وليجتمع شعراء المغرب مرة أخرى لتضيء معانيهم ليالي مراكش ولتعطر قوافيهم بواكير الصباح في سانحةٍ ظل ينتظرها عشاق الكلمة والحرف”.

وأضاف العويس لقد سعت دار الشعر بمراكش خلال أعوامها الخمسة الماضية لإعطاء الشعر والشعراء الحضور اللائق لديوان العرب من خلال عديد الأمسيات الشعرية والملتقيات الثقافية والفنية المتنوعة ذات صلة بالشعر وها هي اليوم تجمعنا تحت ظلالها الوارفة قادمين إليها بكل شوقٍ وتوق لننهل من معين الأدب العربي الزاخر بالتاريخ و الحضارة.

ثم قدمت الطفلة الموهوبة هبة مكاوي معزوفات موسيقية على آلة القانون بعد ذلك تم تكريم كل من الشاعرة ثريا مجدولين و الشاعرة الحسانية فرحة منت الحسن و الشاعر و الباحث و الإعلامي الأمازيغي عمرأمارير و الفنان و الزجال عبدالعزيز مولاي الطاهر الاصبهاني كما تم تكريم الفائزين في مسابقتي “أحسن قصيدة” و “النقد الشعري” للشعراء و النقاد و الباحثين الشباب.

وتتضمن فعاليات اليوم الثاني من المهرجان فعالية ” الشعر وأسئلة القيم ” يعقبها لقاء مع مكرمي المهرجان وأمسية / نبض القصيدة/ يحييها عدد من الشعراء المغاربة . وام

المصدر: