تونس تُسلم القاهرة مشعل “عاصمة الثقافة الإسلامية”

أعلنت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة إيسيسكو، في بيان اختتِم تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الإسلامية عن المنطقة العربية 2019 في مدينة الثقافة بتونس، وتسليم القاهرة مشعل الثقافة الإسلامية في 2020، فيما ستخلف بخارى أوزباكستان بندر سري بكاوان، عاصمة سلطنة بروناي دار السلام، عاصمة الثقافة الإسلامية عن المنطقة الآسيوية، وباماكو المالية بيساو في غينيا بيساو عاصمة للثقافة الإسلامية بإفريقيا في 2020.
وقال وزير الشؤون الثقافية التونسي محمد زين العابدين، في حفل حضره أعضاء الوفود المشاركة في المؤتمر الإسلامي الحادي عشر لوزراء الثقافة، مساء أمس الثلاثاء، بعد اختتام أعمال المؤتمر، إن تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 تزامنت مع مرور 40 عاماً على تسجيلها في لائحة اليونسكو للتراث الإنساني، منوها بالتعاون الكبير لإنجاح نشاطات هذه التظاهرة التي استغرقت عاما كاملا ولم تتوقف على مدينة تونس فقط، بل امتد إشعاعها الثقافي إلى جميع المدن والمناطق التونسية.
من جهته، قال المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة إيسيسكو، سالم بن محمد المالك، إن المنظمة بإطلاقها لبرنامج عواصِمِ الثقافةِ في العالم الإسلامي، منذ مكة المكرمة في 2005، كانت تَهدِف إلى تعزيز العملِ الثقافي المشترك والتنمية الثقافية بيْنَ الدول، وتحقيق الإشعاعِ الحضاري، وتصديرِ الثقافة الإسلامية التنويرية.
وأشار إلى أن في اختيار مدينة تونس عاصمة للثقافَةِ في العالم الإسلاميّ 2019، اعتراف برصيدها الثقافي ومساهمتها الحضارية بفضل ما تحتضنه من صروح، ومعالمَ ثقافية، ودينية شاهدة على عراقتها وأصالةِ شعبها وإِرثها الإنساني.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon