تطوير منهج جديد لمحو الأمية بمكتبة الإسكندرية

تطوير منهج جديد لمحو الأمية بمكتبة الإسكندرية

في إطار فعاليات مكتبة الإسكندرية العلمية والثقافية واستكمالًا لدورها الداعم لخطط التنمية الوطنية والاتجاهات العامة للدولة التي تضع قضية التعليم على قمة أولوياتها؛ تنظم المكتبة دورة تجريبية لمحو الأمية بعنوان (كتاب وشاشة)، لمدة سبعة أشهر بدءًا من شهر يناير الجاري.

وكان المتخصصون بمكتبة الإسكندرية قد قاموا بتطوير منهج جديد لتعليم القراءة والكتابة للكبار منذ بداية عام 2021، يعتمد على تعليم القراءة والكتابة بطريقة صوتية من خلال كلمات اللغة العامية، ثم تعليم كلمات اللغة العربية الفصحى في مرحلة تالية، مع الاستفادة من أساليب تدريس اللغات الأجنبية.

كما يحرص المنهج على إدماج الهاتف المحمول في العملية التعليمية؛ حيث تعتبر الهواتف المحمولة من أهم الوسائط المستخدمة في القراءة والكتابة في حياتنا المعاصرة.

يذكر أن هذا المنهج قد تم تطويره من خلال خبرة المتخصصين ببرنامج القراءة السهلة الذي تقدمه مكتبة الإسكندرية منذ عام 2019 لخريجي فصول محو الأمية؛ وقد جاءت فكرة هذا البرنامج لتشجيع الخريجين على القراءة ومواصلة التعلم، حيث تنقطع صلة الكثيرين منهم بالقراءة عقب تخرجهم، فيرتدون إلى الأمية مرة أخرى. وقد أمكن من خلال برنامج القراءة السهلة رصد الصعوبات التي يعاني منها خريجو فصول محو الأمية، وتم تطوير المنهج الجديد لمواجهة هذه الصعوبات في البرامج التعليمية المستقبلية.

المصدر: