بيع لوحة الفنان المكسيكى دييجو ريفيرا "التطريز" مقابل 4 ملايين دولار

بيع لوحة الفنان المكسيكى دييجو ريفيرا "التطريز" مقابل 4 ملايين دولار

بيعت لوحة الفنان المكسيكى الشهير دييجو ريفيرا la bordadoraوتعنى باللغة العربية التطريز مقابل أكثر من 4 ملايين دولار فى مزاد كريستيز لفنون أمريكا اللاتينية.

وطرحت دار كريستيز اللوحة التى تم اكتشافها مؤخرًا للرسام المكسيكي دييجو ريفيرا والتى ورُسمت في عام 1928 للبيع بالمزاد في نيويورك حيث قدر ثمن بيعها بما يتراوح بين 700 ألف دولار إلى 900 ألف دولار غير أنها تجاوزت المبلغ المقدر بأضعاف كثيرة.

ووفقا لكريستيز فلم يكن معروفًا مكان اللوحة التي قادت مزاد فنون أمريكا اللاتينية حتى تم العثور عليها في مجموعة لوحات أمريكية لاتينية لدى إحدى العائلات.

وتبرز اللوحة الزيتية التي يبلغ ارتفاعها 78 سم وطولها ما يقرب من متر واحد، العادات والفنون اليدوية للمكسيك، وكذلك عمل نساء السكان الأصليين في الحفاظ على هذه التقاليد، وقد رسمها ريفيرا نتيجة انفعاله بالمشروع المكسيكي لإعادة بناء البلاد والسعي إلى الوحدة الوطنية التي أدت إلى عودة الرسام إلى بلاده عام 1921.

وقال فيرجيليو جارزا رئيس قسم فنون أمريكا اللاتينية في كريستي: "ركز مزادنا الفني في أمريكا اللاتينية على الأعمال الحديثة والمعاصرة لبعض الفنانين".

وعرفت عن اللوحة بعض الصور بالأبيض والأسود التي تم التقاطها بعد وقت قصير من اكتمالها، غير أنها ظهرت لأول مرة على الملأ كجزء من بيع الأعمال الفنية في أمريكا اللاتينية في مارس الجارى.

وخلال وقت سابق بيعت لوحة دييجو وأنا، التي رسمتها الفنانة المكسيكية فريدا كاهلو زوجة الفنان المكسيكى في عام 1949 ، بالمزاد العلني من قبل دار سوثبي للمزادات مقابل 34.9 مليون دولار، وبهذا الرقم ، حطمت الرقم القياسي السابق الذي حصلت عليه قطعة فنية أخرى لكاهلو، والذي وصل إلى 8 ملايين دولار.

المصدر: