top of page

برامج معرفية وجلسات مُلهمة تثري شهر القراءة في دبي

برامج معرفية وجلسات مُلهمة تثري شهر القراءة في دبي

أعلنت هيئة الثقافة والفنون بدبي «دبي للثقافة» تنظيم سلسلة من الأنشطة والجلسات القرائية في معظم فروع مكتبات دبي العامة التابعة لها، تزامناً مع شهر القراءة الوطني 2024 الذي يقام تحت شعار «الإمارات تقرأ»، ويأتي ذلك تجسيداً لالتزامات الهيئة دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 – 2026، والهادفة إلى نشر الوعي بأهمية القراءة وتعزيز القيم الثقافية في المجتمع.

وفي هذا السياق، أشار الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في «دبي للثقافة» إلى اهتمام الهيئة بتمكين المنظومة الثقافية، وإثراء البناء المعرفي للمجتمع وتحفيز أفراده على ترسيخ القراءة عادة يومية. وقال: «تحول شهر القراءة إلى موسم سنوي للاحتفاء بالكتاب والأدباء على مستوى الدولة، بفضل ما يوفره من فعاليات وأنشطة تسهم في فتح الآفاق أمام الأدباء، وبناء جيل قارئ ومثقف يمتلك القدرة على قيادة مسيرة التنمية الشاملة وتحقيق تطلعات الدولة وطموحاتها المستقبلية».

وعبر «بن خرباش» عن اعتزاز الهيئة بشراكتها الاستراتيجية مع معرض «بيغ باد وولف» الذي يقدم أكثر من مليوني كتاب في نسخته الخامسة التي تقام مارس الجاري في مدينة دبي للاستوديوهات، وكذلك شراكتها المعرفية مع «ليكول الشرق الأوسط» التي أثمرت إنشاء ركن خاص في مكتبة الصفا للفنون والتصميم.

وعلى مدار شهر مارس الجاري، ستفتح مكتبات دبي العامة أبوابها أمام رواد «مدارس الحياة» الذين سيكونون على موعد مع سلسلة من الجلسات النقاشية وورش العمل التفاعلية، إذ تستضيف مكتبة المنخول جلسة «لماذا نقرأ؟» التي تقدمها منة البدر وتستعرض فيها أهمية القراءة وأثرها في عقولنا وكيف تساعدنا على الخروج بأفكار ملهمة، وسيحظى رواد مكتبة هور العنز بتجربة التعرف إلى تفصيلات المأكولات والثقافة الإماراتية، في جلسة «رواد ويكي: أسرار المطبخ والثقافة الإماراتية» التي تشرف عليها دعاء الخليفة، بينما ستمنح نوال الشاوي المشاركين في مجلس القراء الذي سيقام في مكتبة الصفا للفنون والتصميم فرصة اكتشاف التنوع الثقافي العالمي عبر قصص مختلفة، كما تحتفي المكتبة بمبادرة راويات عبر جلسة رحلة في كتاب تديرها داليا أبو العطاء وضمن أجواء إبداعية ملهمة، تنظم دبي للثقافة لزائرات النسخة الـ12 من مهرجان سكة للفنون والتصميم والتي تقام في حي الشندغة التاريخي، جلسة كتاب ونقاش.

وفي إطار مبادرة حديث المكتبات تستضيف مكتبة الصفا للفنون والتصميم جلسة أهمية الفلسفة للأطفال التي تناقش فيها الكاتبة أمل فرح أهمية إسهام الفلسفة في توسيع مدارك الطفل ورفع مستوى وعيه، وتنظم الهيئة بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في متحف الاتحاد، جلسة الأدب في انتصاره للهامش ويشارك فيها الكاتب الدكتور إياد عبدالرحمن الذي سيتحدث عن روايته إهانة غير ضرورية، وكذلك الكاتبة لولوة المنصوري التي تتناول أسباب استخدامها الرمز في روايتها قوس الرمل.

أما برنامج الجلسات العامة لشهر القراءة فيتضمن 10 جلسات متنوعة، ومن بينها جلسة قرائية تقدمها موظفات مكتبة حتا ويتناولن فيها قصة من يشبهك يا أمي؟! التي نشرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في كتابه قصتي: 50 قصة في خمسين عاماً، فيما تستضيف مكتبة المنخول جلسة رحلة مع كتاب «النداء الأخير» والتي تقدمها ربى يونس، في حين تبين لولوة راشد في جلسة «كيف نلخص كتب الأطفال؟» طرائق استخراج الأفكار الرئيسة للقصة.

ومن جهة أخرى، تنظم «دبي للثقافة» في مكتبة الراشدية «معرض الكتب المستعملة» بهدف الإسهام في نشر المعرفة وجعلها في متناول الجميع.


البيان

المصدر:

bottom of page