المرسم الحر يكرم التشكيليين الخليجيين المشاركين في ورشة الأعياد الوطنية

ابتهاجاً بعيدي الاستقلال والتحرير، احتضن المرسم الحر ورشة الأعياد الوطنية أمس،التي شارك فيها عدد من فناني المرسم الحر، إضافة إلى بعض الفنانين الخليجيين.

وتناولت اللوحات الفنية مختلف الأساليب والمواضيع والتقنيات التي استمدت روحها من مختلف مدارس الفن، وإن كانت تسير ضمن مضمار حب الوطن والتراث الأصيل، إضافة إلى موضوعات أخرى. وتميَّزت الأعمال بالجمال والدقة، وعبر فيها الفنانون عن رؤيتهم الشخصية، وشعورهم الوطني، لتأكيد أهمية الاحتفالات الوطنية، التي تمثل قيمة حقيقية لكل فنان.

وتميزت الورشة أيضا بالرسم المباشر لأعمال تراثية ووطنية نسجها فنانون من المرسم الحر، وفنانون من دول الخليج يستضيفهم المجلس الوطني من كل دولة فنانا، ويتم فيها تبادل الخبرات والعمل الجماعي بأجواء احتفالية بمصاحبة الأغاني الوطنية، ويكون المرسم مفتوحا لاستقبال الجمهور.





وافتتحت الورشة مديرة الفنون التشكيلية ضياء البحر، بحضور عدد من الفنانين ومسؤولة المرسم الحر ومنظمة المعرض سارة الخلف.

يشار إلى أن الفنانين المشاركين هم عبدالرضا باقر، وثريا البقصمي، ومحمود أشكناني، ومحمد السمحان، ومحمد الشيباني، وجاسم العمر، وابتسام العصفور، وفاضل الريس، وفاطمة مراد، وجاسم مراد، ونواف الأرملي، ويسرا كروف، ووليد سراب، ومرزوق القناعي، ومنى الغربللي، وإبراهيم إسماعيل، وأحمد دشتي، وبدر المنصور.

ومن الخليج، العماني صالح العلوي، والبحريني إبراهيم الغانم، والقطري حسن بوجسوم، ومن السعودية الفنانة مهدية أل طالب، ومن الامارات، مني خاجة، وتم تكريم الفنانين الخليجيين المشاركين، وإهداؤهم دروعا تذكارية.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon