المجلس الوطني يعلن الفائزين بمسابقة «الكويت بين الماضي والحاضر»

المجلس الوطني يعلن الفائزين بمسابقة «الكويت بين الماضي والحاضر»

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أسماء الفائزين في مسابقة التصوير الفوتوغرافي (الكويت بين الماضي والحاضر) في فعالية تم تنظيمها بالتعاون مع سفارة أرمينيا لدى الكويت والجمعية الكويتية لفنون التصوير، والفائزون الثلاثة هم: ميسون الفارس، حبيب حيدر ومشعل العوضي.

وقد أقيم المعرض وحفل التكريم في متحف الكويت الحديث، وحضره سفير أرمينيا لدى الكويت سارمين باغداساريان، والأمين العام المساعد لقطاع الفنون د. بدر الدويش، ورئيس الجمعية الكويتية لفنون التصوير د. سعاد الحمر، وأعضاء الجمعية، وجمع من محبي فن التصوير الفوتوغرافي.

وبعد جولته، عبَّر باغداساريان عن شكره العميق لمنظمي هذه الفعالية الرائعة، خصوصا المجلس الوطني للثقافة، الذي يُعد من الجهات الرائدة في الكويت، ويُكن له كل الإعجاب والتقدير، لافتا إلى أنه أثناء جولته في المعرض رصد صوراً تعبّر عن جمال وتفرد الكويت من الناحية الثقافية والعادات والتقاليد.

وأوضح باغداساريان أن "التعاون في هذه الفعالية يهدف إلى تشجيع المواهب هنا في الكويت، وربطها بمحترفي فنون التصوير في أرمينيا. وكما أن المصور هنا مستعد لمشاركة الجمال في الكويت بالصور الفوتوغرافية وعرضها على المتلقي والزائر، نود أيضاً مشاركة المناظر الجميلة والطبيعة الخلابة في أرمينيا معكم".

من جانبه، قال الأمين العام بالإنابة والناطق الرسمي للمجلس د. عيسى الأنصاري: "هذه المسابقة لتحفيز المصورين الفوتوغرافيين، لنقل جوانب الحياة بالكويت في أزمانها القديمة والحديثة، وبما يجسد التفاصيل التاريخية والتراثية والحضارية والمدنية للمجتمع الكويتي بشكل إبداعي ومميز، إضافة إلى تفعيل مذكرات التفاهم بين المجلس والسلك الدبلوماسي وجمعيات النفع العام الكويتية، من أجل خدمة الفنون والثقافة بشكل عام".

جدير بالذكر، أن سفارة أرمينيا ستمنح رحلة ثقافية للعاصمة الأرمينية (يرفان) للفائزين الثلاثة الأوائل لمدة أسبوع شاملة جميع التكاليف، وستتضمن الرحلة زيارة لمعارض التصوير الفوتوغرافي والفن التشكيلي هناك.

بدوره، قال نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية باسم الدرويش، إن المسابقة تهدف إلى عرض طبيعة المجتمع والحياة والتقاليد السائدة والسمات الاجتماعية والمهنية والحرفية والمظاهر العمرانية.

وأشار الدرويش إلى أن عدد المشاركين 24 مصورا بـ 45 صورة فوتوغرافية، لافتا إلى أن مستوى الصور كان جيدا. وقد ضمت لجنة التحكيم لاختيار الفائزين الثلاثة: د. سعاد الحمر، والمصور ماجد الزعابي، وأيضا كان هو ضمن اللجنة.

وكشف أن الجمعية ستنظم معرضا في مايو المقبل، كما "سنقيم سلسلة من الدورات والورش الداخلية المتخصصة، وسيتم إعلانها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي".

المصدر: