top of page

الشارقة تكرم أدباء موريتانيا

الشارقة تكرم أدباء موريتانيا

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة؛ شهدت العاصمة الموريتانية نواكشوط، النسخة الرابعة عشرة من ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي الذي احتفى بـ«4» أدباء موريتانيين، هم: الكاتب محمد ودادي، والشاعر د. أحمد إمبيريك، والناقدة د. مباركة بنت البراء، والروائي د. محمدو إحظانا.
ويأتي الملتقى تنفيذاً لتوجيهات صاحب السموّ حاكم الشارقة، بتكريم قامات أدبية أسهمت في خدمة الثقافة العربية المعاصرة، ويحلّ للمرة الثانية في موريتانيا.
وأقيم حفل التكريم في قصر المؤتمرات في نواكشوط، بحضور عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، وحمد بن غانم المهيري سفير الإمارات لدى موريتانيا، والشيخ ولد معي المكلف بمهمة في وزارة الثقافة الموريتانية، ومحمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية في الدائرة، وجمهور كبير من المثقفين والأكاديميين والأدباء الموريتانيين، وأهالي المكرّمين الأربعة. وأدار فقرات الحفل الدكتور عبدالله السيد.
وألقى عبدالله بن محمد العويس كلمة، أكد في بدايتها أن تجدّد اللقاءات الثقافية، يعزز أواصر العلاقات الأخوية التي تجمع الإمارات وموريتانيا، في ظل قيادة رشيدة تؤمن بأهمية التكامل العربي في كافة المجالات، وقال: «ها نحن نلتقي مجدداً في مناسبة ثقافية لافتة، وإنه لمن دواعي السرور أن تتعدد تلك المناسبات بين دائرة الثقافة بالشارقة ووزارة الثقافة في موريتانيا، لتمثّل نموذجاً للتعاون العربي، الذي نتج عنه العديد من الأنشطة المتنوعة، معتزّين بهذا التعاون؛ حيث نشهد في هذا الملتقى حفل تكريم كوكبة من المبدعين الموريتانيين، تقديراً لعطائهم وجهودهم المخلصة في خدمة الثقافة العربية». ونقل رئيس دائرة الثقافة تحيات صاحب السموّ حاكم الشارقة للمكرمين.

الشارقة للكتاب

المصدر:

bottom of page