افتتاح معرض دمشق درة الشرق في كتارا

افتتاح معرض دمشق درة الشرق في كتارا

انطلق في (كتارا) معرض "دمشق درة الشرق"، والذي افتتحه سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، وهو المعرض الذي تنظمه المؤسسة للفنان السوري صلاح الدين البزري، بالتعاون مع السفارة السورية لدى الدولة.
وأكد د.خالد بن إبراهيم السليطي أنّ المعرض يأتي ضمن مجموعة المعارض المتنوعة التي تقيمها كتارا بالتعاون مع عدد من السفارات المعتمدة لدى الدولة بهدف تعزيز التبادل الفني وتعريف زوارها على ثقافات بعضهم البعض وإرساء سبل للتلاقي عبر الفنون المتنوعة، مشيراً إلى حرص كتارا على مدّ جسور التواصل والتلاقي بين جميع الشعوب، انطلاقا من مختلف الفعاليات والمعارض التي تقدمها، "ولعل الفنون هي أحد أبرز هذه الجسور التي تقرب بين الناس باعتبارها لغة إنسانية مشتركة"، مبينا أنّ كتارا تفتح أبواب التعاون مع مختلف السفارات لدى الدولة للعمل المشترك على فعاليات و معارض متنوعة تنسجم مع رسالتها الثقافية.

وعن المعرض أضاف سعادته أنّ المدن ثرية بمخزون ثقافي وفني وتراثي متنوع يظل مرتبطا بتاريخ الشعوب، ولذلك فإنّ هذا المعرض يسلط الضوء بامتياز على مدينة دمشق العتيقة باعتبارها أقدم عاصمة في التاريخ لاتزال مأهولة وبدون انقطاع حتى اليوم. وبذلك يساهم المعرض في التعريف بهذه المدينة لمن لا يعرفها من زوار كتارا من مختلف الجنسيات.

من جهته، أكد المهندس حازم لطفي سكريتير أول في السفارة السورية لدى الدولة أن الملحقية الثقافية في السفارة السورية تعمل بالشراكة والتعاون مع كتارا لإظهار الثقافة السورية العريقة. قائلا إنّ "المعرض يقدم صورة عن دمشق القديمة بتفاصيل الأزقة والأحياء والأسواق نتذكر فيها عبق التاريخ والأصالة التي ارتبطت بدمشق التي تعد من أقدم المدن المأهولة في تاريخ الإنسانية".
وبدوره، قال الفنان السوري صلاح الدين البزري: "حاولت أن أقدم من خلال لوحاتي (دمشق) مدينتي التي نشأت فيها وأبرز خصوصيتها المعمارية بمختلف تفاصيلها من حارات وأبنية دمشقية قديمة، وقدمت من خلالها زوايا معينة للبيوت الدمشقية مثل الشبابيك وواجهات الأبنية والأزقة وغيرها.
و يضم المعرض قرابة 15 لوحة، ويتواصل حتى 29 يناير الجاري.

المصدر: