top of page

اتفاقية تعاون بين مكتبة الملك عبدالعزيز ومنظمة «الألكسو» لنشر المعرفة والثقافة.. عربياً

اتفاقية تعاون بين مكتبة الملك عبدالعزيز ومنظمة «الألكسو» لنشر المعرفة والثقافة.. عربياً

في خطوة لنشر المعرفة والثقافة عربياً، وقّعت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة أمس، اتفاقية شراكة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم«الألكسو»، ضمن مبادرة المملكة في «منتدى الألكسو للأعمال والشراكات»، الذي أنتهت أعماله اليوم (الإثنين)، لتطوير العمل المشترك والمستدام.

وتتضمن الاتفاقية التي وقعها المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر، ومدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» محمد ولد اعمر، في إطار عمل مشترك للتعاون بشأن تقديم البرامج والمشاريع تشمل، مشروع بودكاست بعنوان «الترجمة والذكاء الاصطناعي.. رحلة إلى عالم الترجمة الآلية»، عبر إعداد وتقديم سلسلة بودكاست تتيح مشاركة خبراء في مجال الترجمة والذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة، إضافة إلى تقديم برنامج حول الفهرس العربي الموحد، من خلال إقامة دورات تدريبية (عن بعد) في مجالات تنظيم المعلومات، ومبادرة إهداء الكتب الورقية لمكتبات الدول العربية (المكتبات الأكثر حاجة).

كما تتضمن اتفاقية الشراكة، التعاون في تقديم برامج حول المعارض الافتراضية، عبر إعادة تقديم المعارض الافتراضية مثل (معرض الخط العربي، معرض المسكوكات الإسلامية والعملات النادرة، معرض المصاحف النادرة)، إلى جانب تنظيم ملتقى «تجاربهم في القراءة» الافتراضي الذي يهدف إلى عقد لقاءات مفتوحة لعرض تجارب عربية ناجحة أثرت بها القراءة.

يذكر أن «منتدى الألكسو للأعمال والشراكات»، مبادرة سعودية أقرها المجلس التنفيذي للمنظمة في دورتها الـ119، ويعد الأول في تاريخ المنظمة منذ تأسيسها قبل 53 عاماً، والأول من نوعه في عمل المنظمات الإقليمية والدولية المماثلة، حيث يؤسس لمفهوم الشراكات والتمويل بما يضمن تطوير أعمال «الألكسو»، من خلال توفير منصة مناسبة للوصول إلى شراكات ناجحة معتمدة على الاتفاقيات الثنائية والجماعية بهدف تمويل مشاريع المنظمة وبرامجها، كما يمثل رحلة جديدة في مسارها نحو المستقبل بتصميم دور حديث ومبتكر للمنظمة في محيطها العربي والدولي.


عكاظ

المصدر:

bottom of page