إقامة «الملتقى العلمي الثقافي» للحرمين الشريفين

ختمت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الملتقى العلمي الثقافي الأول بمقر مكتبة الحرم المكي الشريف ببطحاء قريش بجلسة عنوانها «أثر رؤية المملكة في تحقيق رسالة التوجيه والإرشاد في الحرمين الشريفين» للدكتور أحمد الشويعر أكد خلالها أن الرئاسة استثمرت التقنية في خدمة الأعمال التوجيهية والإرشادية ومنها الترجمة المباشرة للدروس والخطب، كما تم إنشاء وكالة متكاملة للترجمة والشؤون التقنية، ومن ذلك مقرأة الحرمين الشريفين والتي تضم طلاباً وطالبات من مختلف دول العالم. ثم انطلقت الجلسة الأخيرة بعنوان «الوسطية والاعتدال» للشيخ علي النافعي أوضح فيها أن الرئاسة تولي الأمن الفكري والوسطية والاعتدال ومحاربة التطرف أهمية كبرى معرجاً على جهود المملكة في تعزيز الاعتدال ومحاربة التطرف من خلال تأسيس مركز الحرب الفكرية، وتأسيس معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال، وتبني الجامعات لمنهج الوسطية بالإضافة إلى جهود الرئاسة في هذا المجال من خلال هيكلها الإداري والذي يضم إدارة عامة للأمن الفكري والوسطية والاعتدال ويضم عدة إدارات تتبنى الحوار والوسطية ونشر ثقافة الحوار وترتبط بوكالة الشؤون العلمية والفكرية. يذكر أن الملتقى نظمته مكتبة الحرم المكي الشريف واستمر لأسبوعين وضم تسع جلسات وثمانية عشر متحدثاً.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon