إعلان الفائزين بجوائز الدولة التقديرية في الكويت

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أسماء الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية لعام 2019، بعد اعتمادها في اجتماع اللجنة العليا لجوائز الدولة الذي عقد برئاسة وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد الجبري.

وقال المجلس في بيانه إن أ. د. فتوح عبدالمحسن الخترش فاز بجائزة الدولة التقديرية في مجال العلوم الاجتماعية، كما فاز الشاعر بدر بورسلي، والفنان محمد المنصور بجائزتي الدولة التقديرية في مجال الفنون التشكيلية والمسرحية والموسيقية.

وفيما يتعلق بالجوائز التشجيعية أعلن المجلس الوطني فوز الفنان سعد حمدان فرج بجائزة الفنون التشكيلية "النحت - الحفر - الخزف" عن عمله "الحداثة والواقعية" مناصفةً مع الفنان فواز الدويش عن عمله "الحرية".



روح الكويت



وأفاد بأن المخرجة راقية المتعب نالت جائزة الاخراج التلفزيوني عن الفيلم التلفزيوني "روح الكويت"، وحصد الفنان عبدالله التركماني جائزة التمثيل المسرحي عن دوره في مسرحية "صدى الصمت" مناصفة مع الفنان أحمد الحليل عن دوره في مسرحية "من قال ماذا؟"، وحصل الفنان خالد المفيدي على جائزة الاخراج الإذاعي عن مسلسل "إمبراطورية الشمس".



مجال الآداب



وفي مجال الآداب، حاز فيصل الحبيني جائزة القصة القصيرة عن مجموعته القصصية "أبناء الأزمة الأخيرة"، وفاز محمد الباذر بجائزة أدب الطفل عن قصة "صغار على الحرب"، ونالت الدكتورة نجمة إدريس جائزة الترجمة الى اللغة العربية عن عملها "الجلطة التي أنارت بصيرتي".



وفي مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية، حاز الدكتور عايد الجريد جائزة الدراسات التاريخية والآثارية والمأثورات الشعبية لدولة الكويت عن عمله "الكويت ومقاطعة الكيان الصهيوني"، وحصد علي حسين العوضي جائزة العلوم السياسية عن عمله "الحركة الوطنية الكويتية والعدوان الثلاثي على مصر".

وأشار البيان إلى أنه تم حجب جائزة الإخراج السينمائي في مجال الفنون، وجائزة علم الاجتماع، وجائزة الاقتصاد في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية.



العبدالجليل يهنئ



وسيتم الاحتفال بتكريم الفائزين في احتفالية خاصة تقام خلال مهرجان القرين الثقافي الـ26، في الساعة السابعة والنصف من مساء يوم السبت 18 يناير المقبل، على مسرح عبدالحسين عبدالرضا.

من جهته، هنأ الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية، مشيداً بإنجازاتهم المتميزة في مجال الفنون والآداب والعلوم الإنسانية وإسهاماتهم الثقافية والادبية والفنية والفكرية، مثمنا اخلاصهم وتفانيهم في سبيل رفعة الوطن، متمنيا لهم مزيداً من التقدم والنجاح في مجالاتهم.

وأكد الامين العام أن جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية دلالة على رعاية الدولة ممثلة بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب للمبدعين الكويتيين، واهتمامها بتكريمهم في حياتهم، وتعزيز التنمية الثقافية من خلال حرص المجلس على احياء الثقافة والتراث، وتنمية المواهب والكفاءات، والتواصل مع جميع الجهات الأكاديمية والبحثية في تنشيط البحث العلمي والابداع الفني.

يذكر أن جوائز الدولة التشجيعية، بدأت دورتها الاولى عام 1988، ويتم خلالها منح الفائزين بها مجسما تذكاريا للجائزة وشهادة تقديرية ومبلغا ماليا قدره 10 آلاف دينار.

أما جائزة الدولة التقديرية فأسست عام 2000، وتمنح كل فائز درعا وميدالية خاصة ومبلغ 20 ألف دينار.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon