إطلاق جائزة “ابن الجنوب” للمبدعين الشباب

إطلاق جائزة “ابن الجنوب” للمبدعين الشباب

أطلقت في مركز الحسن الثقافي بمدينة الكرك، أمس، جائزة باسم الناشط الراحل محمد عياش ملحم، وحملت عنوان “ابن الجنوب” الأدبية.
والجائزة التي أطلقتها جمعية “تواصل” الثقافية في عمان؛ شكل لها مجلس إدارة مكون من القاص والكاتب مفلح العدوان رئيسا لمجلس إدارة الجائزة، وريما ملحم ممثلة عن عائلة الراحل محمد ملحم، والقاص والكاتب حسين نشوان أمينا للسر، والدكتور سالم الفقير منسقا عاما، والصحفي محمد القرالة منسقا إعلاميا.
وقال القاص العدوان “إن هذه الجائزة هي امتداد للنبض الوطني الذي يعنى بالاهتمام بسردية وطنية في مختلف المجالات الثقافية”، لافتا إلى أن إطلاق الجائزة في دورتها الأولى من الكرك، وهي تحمل اسم أحد أبرز الناشطين في العمل التطوعي والثقافي والنقابي، هو اهتمام بالمبدعين من مختلف محافظات الجنوب الأربع.
وبين العدوان أن الجائزة تأتي بدعم من جمعية تواصل الثقافية وعائلة الراحل ملحم، مشيرا الى أن الجائزة تخصص في دورتها الأولى للرواية الإبداعية وفقط لمن هم دون سن الأربعين. وقالت مديرة ثقافة الكرك عروبة الشمايلة “إن إطلاق الجائزة بالكرك يعد تكريما للمبدعين بالكرك والجنوب”، مؤكدة أن الجائزة تحمل معاني كبيرة في محتواها وفي عنوانها الكبير.
وأشارت الى أن أهمية الجائزة بكونها تطلق على اسم أيقونة وطنية وشخصية أدبية رفيعة، لافتة الى أن الجائزة ستسهم في تنشيط الفعل الثقافي بمناطق الجنوب، وخصوصا لدى المبدعين الشباب الذين أطلقت الجائزة من أجلهم وتستهدفهم.
وقال الكاتب حسين نشوان “سعداء بإطلاق الجائزة في دورتها الأولى من الكرك وحملت اسم ابن الجنوب”.
واستعرض منسق الجائزة الدكتور سالم الفقير شروط الجائزة التي جاءت في حقول القصة والمسرح والخاطرة والمقالة والسيرة الذاتية والسيرة الغيرية وأدب الرحلات.
وبين أن الجائزة تمنح مكافأة مالية قيمتها ثلاثة آلاف دينار تمنح للمراتب الثلاث الأولى. ويشترط في المشاركين أن يكونوا مقيمين بمحافظات الجنوب، وتقدم المشاركات حتى يوم 25 آب (أغسطس) المقبل، في حين يتم إعلان النتائج في بداية شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

المصدر: