«هيئة الأدب» السعودية تنظّم مؤتمر الناشرين تزامناً مع معرض «الكتاب»

«هيئة الأدب» السعودية تنظّم مؤتمر الناشرين تزامناً مع معرض «الكتاب»

تنظّم هيئة الأدب والنشر والترجمة، مؤتمر الناشرين في نسخته الثانية يومي 27 و28 سبتمبر المقبل في الرياض، لبحث مستجدات صناعة النشر المحلية والإقليمية والدولية، وسط مشاركة من خبراء وقيادات في قطاع النشر من مختلف دول العالم، وذلك تزامناً مع معرض الرياض الدولي للكتاب 2022.

ويستشرف مؤتمر الناشرين الآفاق المستقبلية لصناعة الكتاب والنشر، حيث يشكّل فرصة لتلاقي الأفكار وبلورتها وتبادلها، ويناقش قيادات صناعة الكتاب في جلسات حوارية لتصدير الثقافة السعودية إلى الخارج، ونقل الخبرات والتجارب الاحترافية لدور النشر الناشئة، وآلية بيع وتداول حقوق الملكية الفكرية، إلى جانب تحديات النشر وسبل الاستفادة من الثورة الرقمية، وتقديم أفضل الممارسات الدولية في تسويق الكتب وطباعتها ونشرها وترجمتها.

ويسعى المؤتمر الذي يقام للعام الثاني على التوالي في المملكة إلى خلق بيئة مناسبة يتم خلالها تداول الحقوق بين الناشرين العرب والمحليين والدوليين، وتبادل الأفكار والرؤى حول موضوعات متعددة في قطاع النشر تسهم بدورها في رفع كفاءة وجاذبية قطاع النشر في شتى مناحي التنمية، وتحقق تكاملاً وتعاوناً بين دور النشر لتحقيق النمو المنشود، وتعزز من استدامة صناعة النشر، إلى جانب دعم جهود معارض الكتاب ودورها في نشر الفكر والمعرفة.

ويهدف مؤتمر الناشرين إلى تطوير منظومة صناعة الكتاب، وتعزيز جاذبيتها للكاتب والمستثمر ودور النشر؛ لضمان إنتاج ثقافي عربي مستمر ومتنوع ذي جودة عالية، وذلك في إطار الجهود الحثيثة التي تقودها هيئة الأدب والنشر والترجمة لتنظيم صناعة النشر في المملكة والعالم العربي، والارتقاء بها إلى مستوى المعايير الدولية.

وكانت الهيئة قد أعلنت عن انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 خلال الفترة من 29 سبتمبر إلى 8 أكتوبر، ضمن مبادرة «معارض الكتاب» التي صافحت القراء بمعرض المدينة المنورة للكتاب في يونيو الماضي، على أن تختتم المبادرة أجندتها لهذا العام بمعرضٍ ثالث سيقام في جدة ديسمبر المقبل.

المصدر: