top of page

«دبي للثقافة» تطلق «بينالي دبي للخط» بحلّة رقمية

«دبي للثقافة» تطلق «بينالي دبي للخط» بحلّة رقمية

تتويجاً للنجاحات التي حققتها الدورة الأولى من «بينالي دبي للخط» التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عن إطلاق نسخة افتراضية من «البينالي» المبادرة المبتكرة الهادفة إلى إبراز أهمية فنون الخط باعتباره أداة تعبيرية وجمالية تبرز مضمون الثقافات، ما يعكس حرص الهيئة على تسخير كافة إمكانياتها واستثمار الطاقات والتجارب الرقمية المبتكرة لإثراء مشهد دبي الإبداعي.

19 معرضاً

وتتيح النسخة الافتراضية التي أنجزها «والتر ويلمز» بتكليف من «دبي للثقافة» للجمهور فرصة التحرك بزاوية 360 درجة والتجوال في أروقة 19 معرضاً فنياً تعرض إبداعات أكثر من 270 فناناً محلياً وعالمياً أضاؤوا بأعمالهم على فنون الخط من ثقافات مختلفة، إلى جانب استعراض تشكيلة واسعة من التصاميم والتجارب الثقافية المبتكرة، والأعمال الفنية المستلهمة من الخطوط التقليدية والمعاصرة والخط الطباعي المكتوبة بأكثر من 8 لغات، كما توفر هذه النسخة لجامعي المقتنيات إمكانية استكشاف وشراء الأعمال الفنية التي يرغبون باقتنائها، والتعرف على أصحاب المواهب ومبدعي هذه الأعمال، فيما تمنح أصحاب الهمم مجالاً للاستمتاع بما يتضمنه «البينالي» من إبداعات مختلفة، وفي الوقت ذاته تتيح للجمهور فرصة زيارة أكثر من 35 موقعاً تراثياً وثقافياً أسهم «البينالي» في تفعيلها عبر تشكيلة برامجه المتنوعة.

وكان «بينالي دبي للخط» الذي أقيم على مدار شهر أكتوبر الماضي، قد استقطب أكثر من 1000 طلب مشاركة من حول العالم من خلال الدعوة المفتوحة التي أطلقتها «دبي للثقافة» في وقت سابق من العام الجاري، وهو ما يعد رقماً قياسياً، كما شهد تنظيم نحو 25 جلسة حوارية ونقاشية وأكثر من 150 ورشة عمل فنية وتعليمية متنوعة قدمتها نخبة من الفنانين والخبراء والخطاطين المعروفين عالمياً.

وحظيت نسخة «البينالي» الافتتاحية بدعم رئيسي من «مجموعة الرستماني»، وبدعم من «صندوق الوطن»، وبالشراكة مع مجموعة من الشركاء والمؤسسات الفاعلة في المشهد الثقافي المحلي، وضمت: حي دبي للتصميم، وندوة الثقافة والعلوم، ومكتبة محمد بن راشد، ومدينة إكسبو دبي، و«جيت أفينيو» في مركز دبي المالي العالمي، ومؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، ومتحف المستقبل، ومركز جمعة الماجد، ودائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، والمكتب الإعلامي لحكومة دبي، وبلدية دبي، والسركال أفينيو، وآرت دبي، ومتحف المرأة، وتشكيل، وفن جميل، وغاليري مطر بن لاحج، ومعرض بوكارا، وفاوندري، وخولة آرت غاليري، وغاليري فيريتّي، وإيفي غاليري، وشركة بدو- BEDU، وغاليري AWC، ومكتبة حب-Hobb، وأوبرا غاليري، ومعرض موندوار، واستوديو ذا جام جار، واستوديو ميداف، ومرزام، ومعرض كلمات، وسلي كافيه-Slay Café، وفريم كافيه-Frame Café، و 3IXAM، و«هاواوي»، وليڤيل شوز.


البيان

المصدر:

bottom of page