«دبي للثقافة» تبرز جماليات الخط العربي وفنونه

«دبي للثقافة» تبرز جماليات الخط العربي وفنونه

تقيم هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، بالتعاون مع مركز «عكاس للفنون البصرية»، ندوة افتراضية ثقافية متخصصة تحت عنوان «تاريخ الخط العربي»، يحاضر فيها الفنان الإماراتي محمد التميمي، داعيةً جميع المهتمين للمشاركة في هذه الندوة والاستفادة من تجارب الفنانين المشاركين، ومعارفهم الغنية حول فن الخط العربي وأساليبه المختلفة. وتُعقد الندوة عبر منصة «زووم» بين الساعة 6:30 و7:30 من مساء اليوم الثلاثاء.

ويأتي تنظيم هذه الندوة ضمن فعاليات «جلسات ملهمة» المندرجة تحت إطار «برنامج الفنون التشيكلية» لشهر نوفمبر، والتي تتيح «دبي للثقافة» من خلالها الفرصة أمام المواهب الإبداعية الواعدة والمهتمين بالفنون التشكيلية من جميع الأعمار والجنسيات في دولة الإمارات لتنمية مواهبهم وإثراء معارفهم وصقل مهاراتهم.

وأكد مدير إدارة الفنون التشكيلية في «دبي للثقافة»، خليل عبدالواحد، أهمية مثل هذه الندوات في إحياء فن الخط وحمايته وتنميته، وتعريف أفراد المجتمع بمضامينه العميقة، وإبراز الأفكار الأصيلة المرتبطة بهوية الثقافة الإسلامية التي يشكل فن الخط العربي أحد أهم مقوماتها.

وأضاف: «تهدف هذه الندوة إلى تسليط الضوء على تاريخ فن الخط العربي وجمالياته، وإبراز استخدامه في التصاميم الفنية المعاصرة، مع الحفاظ على أصوله المتجذرة في الثقافة المحلية والإسلامية الأصيلة، ما يعزز حضوره وجاذبيته لدى الجمهور على اختلاف ثقافاته، فضلاً عن دعم حضور اللغة العربية والفنون المرتبطة بها، بما ينسجم مع الاهتمام الذي توليه إمارة دبي ودولة الإمارات، بوصفها أداة رئيسة لتعزيز الهوية الوطنية لدى الأجيال الصاعدة». وتتناغم هذه المبادرة مع محاور خارطة طريق «دبي للثقافة» الاستراتيجية المحدّثة من حيث تحفيز المشاركة الفعالة من جميع أفراد المجتمع، وخلق بيئة داعمة للمواهب ومحفزة لإبراز طاقاتهم، عبر إتاحة المجال أمامهم للتفاعل مع تجارب الفنانين والاستفادة من تجاربهم.

المصدر: