«الوطني للثقافة» والسفارة الهندية يعلنان برنامجاً مشتركاً

«الوطني للثقافة» والسفارة الهندية يعلنان برنامجاً مشتركاً

وقّع المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مع السفارة الهندية لدى البلاد، أمس، جدول برنامج التعاون الثقافي المشترك، ضمن فعاليات الاحتفال بالذكرى الـ 60 لإنشاء العلاقات الكويتية- الهندية، وذلك في مكتبة الكويت الوطنية.

وقال الناطق الرسمي للمجلس، الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة، د. عيسى الأنصاري، في كلمته خلال توقيع برتوكول البرنامج الثقافي، إن "للهند مكانة خاصة لدى الكويت وارتباطا منذ القدم، يتمثل ذلك بخطوط التجارة العالمية، والتزود بكل السلع التي تتطلبها الحياة في البلاد".

وأضاف أن توقيع البرنامح الثقافي يعتبر مؤشراً واضحاً على الرغبة المشتركة في تعزيز العلاقات الثقافية والفنية والتراثية بين البلدين، مشيرا إلى أن المجلس، ممثلا بقطاع الثقافة، حريص جدا على تفعيل هذا البرنامج، وإظهاره بشكل راق.

وأوضح أن جدول فعاليات البرنامج مليء بالأنشطة الثقافية والفنية، ويمتد إلى منتصف يونيو المقبل، لافتا إلى أنه سيحظى باهتمام كبير، خصوصا لدى أفراد الجالية الهندية في الكويت، والتي تأتي في المرتبة الأولى من ناحية العدد.

من جانبه، قال السفير الهندي سيبي جورج، في كلمته، إن "البرنامج الثقافي سيتضمن تعاونا ثقافيا وفنيا متنوعا مع المجلس بمناسبة ذكرى مرور 60 عاما على العلاقات بين البلدين"، مستعرضا فقرات البرنامج الممتد لمنتصف العام المقبل.

وأضاف جورج أن ذكرى مرور 60 عاما على العلاقات الثنائية مناسبة مهمة في مجال الصداقة والتعاون بين البلدين، ومبنية على رؤى قيادتيهما العليا وتقارب الشعبين الصديقين، معربا عن الشكر للأمين العام للمجلس والعاملين فيه، لدورهم في تنمية أشكال التعاون الثقافي والفني بين الطرفين.

وتلا توقيع البرنامج من الأمين العام والسفير تبادل الدروع والهدايا التذكارية، واستعراض فيلم ثقافي وتراثي حول الحياة في الهند، وتوزيع كتاب تاريخ العلاقات الكويتية - الهندية، وهو من إصدارات المجلس باللغتين العربية والإنكليزية على الجمهور الحاضر.

المصدر: