«أقرأ».. ملتقى سعودي يُشجع على القراءة

في محاولة لتشجيع الشباب على القراءة، أقامت مدينة الخُبر السعودية فعاليتها السنوية «أَقرأ»، التي يتعرف من خلالها عشرات الأطفال على الكتب والمؤلفين والأدباء.

يأتي البرنامج في إطار مبادرة من مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» ويهدف إلى تشجيع ودعم الأطفال في المملكة.

وبحسب رويترز، يستمتع الأطفال، وكذلك الكبار، بسلسلة من الفعاليات الثقافية المتعلقة بالقراءة، ويجري تشجيعهم على كتابة النصوص الأدبية ومشاركتها مع الآخرين، وتحدث بعض المشاركين والحاضرين عن انطباعاتهم إزاء الملتقى.

وقال يوسف التاروتي، أحد المشاركين في مسابقة «أقرأ» الوطنية: «أنا استفدت من مسابقة (أقرأ) وحصّلت أصحاب، وأشغل يومي، يعني أقعد من الساعة 9 صباحاً وأعود 9 مساءً، وبعد طوّرت موضوع القراءة عندي، صرت أقرأ بشكل أكبر وأفضل».

من جهته، قال باسم مصباح، وهو مشارك آخر في الملتقى: «شعوري نحو المسابقة جميل، أحلى شي إنه نستفيد ونتعلم مع الأصدقاء، وأحلى شي إنه فيها متعة، ولما نتشاور مع الروَّاد، هذا أحلى شي، ولما يجينا كاتب أحلى شي إنه يعطينا كتاب ويعطينا نبذة بسيطة عنه، وإذا أراد الله إني أصير كاتب العام».

ويشمل الملتقى على ورش عمل ومحاضرات وعروض أفلام وعروض مسرحية، وفي الذكرى السادسة لتأسيسه، يتنافس المشاركون على الفوز بجائزة «قارئ العام» حيث يتم تشجيعهم على إرسال المراجعات النقدية وعروض الكتب.

المصدر:

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon