top of page

"المعلقات الشعرية" إلى الإيطالية بمبادرة "ترجم" السعودية

"المعلقات الشعرية" إلى الإيطالية بمبادرة "ترجم" السعودية

تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية، صدرت حديثاً الترجمة الإيطالية لكتاب "المعلقات العشر- الشعر العربي قبل الإسلام"، وذلك بدعم من مبادرة "ترجم" التابعة لهيئة الأدب والنشر والترجمة في السعودية.

الكتاب صدر عن منشورات "Muta" القسم التابع لمنشورات المتوسط في ميلان، والمختص بالنشر في اللغات الأجنبية، وهذه هي المرّة الأولى التي تصدر فيها المعلقات العشر كاملة باللغة الإيطالية، وفي كتاب واحد جامع، بواقع (272) صفحة.

أعدّ للكتاب ومهّد له بدراسة مطوّلة أستاذة اللغة العربية وآدابها في جامعة تورينو الإيطالية يولاندا غواردي، وأستاذ اللغة العربية والترجمة في المعهد العالي للوسطاء اللغويين في ميلان حسين بنشينه، فضلاً عن عدد من المترجمين.

قدّم المعلقات الشاعر الإيطالي دافيد روندوني، الذي قال "إن رحلة مزدوجة رائعة تأسر قارئ هذا الكتاب الممتلئ بالعجائب والمعرفة، بالسحر والأخبار. تظهر لنا في هذا الكتاب النواة الأصلية للشعر العربي، وللشعراء العرب قبل الإسلام، بكل قوّتها المبهرة".

أضاف: "يذهب بنا الكتاب إلى ما هو بعيد حيناً، وإلى ما في داخلنا أحياناً، هو عبارة عن إغراء وسفر وحب وحنين".

وقال الشاعر الإيطالي إيميليانو غريبَري، إن "الشعر الحقيقي خالد، وبفضل هؤلاء الشعراء من الرحالة والجوّالين، فإننا اليوم نسافر في الفضاء، في اللحظة الأبدية الهائلة".

وقال مدير دار المتوسط، خالد الناصري لوكالة أنباء العالم العربي، "لدينا مشروع قديم لتأسيس دار نشر مهتمة بنشر التراث العربي ضمن خطط الدار في التوسّع، وذلك لأسباب عدّة، منها إدراكنا وجود نقص عام فيما يُتَرْجَم إلى الإيطالية من الأدب العربي المعاصر، وما يترجم من كتب التراث".

وأشار إلى أن "الكثير من ترجمات التراث العربي إلى اللغة الإيطالية مأخوذة من الترجمات الفرنسية، ورأينا أن هذا أمر معيب، وينبغي أن نعمل على إتاحة ترجمات إلى الإيطالية من دون لغة وسيطة، لذلك بدأنا المشروع بـ" المعلقات"، التي تمثّل النماذج الأولى للشعر العربي في حالته التأسيسية".

الشرق

المصدر:

bottom of page