top of page

"المختبر السعودي للنقد" يدشن مساراً خاصاً بتجربة البدر

"المختبر السعودي للنقد" يدشن مساراً خاصاً بتجربة البدر


أعلن وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن فرحان آل سعود، عن تدشين "المختبر السعودي للنقد"، التابع لهيئة الأدب والنشر والترجمة، مساراً خاصاً بالأمير بدر بن عبد المحسن، يُعنى بدراسة تجربته الشعرية وتوثيقها وتقديمها للأجيال القادمة.

جاء ذلك في تغريدة كتبها وزير الثقافة على صفحته في منصّة (×)، وأشار فيها للإرث الثقافي الذي تركه الراحل.

وكتب الوزير السعودي في صحيفة "الشرق الأوسط" بعنوان "وداعاً ابن هالأرض": "كجزء من الحفاظ على تراثنا، وتكريماً لسيرة أحد أهم الأدباء الذين مرّوا في تاريخنا، يسعدني أن يستحدثَ الزملاءُ في هيئة الأدب والنشر والترجمة، مساراً خاصاً بالأمير بدر بن عبد المحسن في المختبر السعودي للنقد، يُعنى بدراسة تجربته الشعرية وتوثيقها وتقديمها للأجيال القادمة".

تعدّ هذه الخطوة باكورة أعمال "المختبر السعودي للنقد"، من خلال تقديمها لمسار خاص بقراءة نقدية جديدة لأعمال الأمير الراحل، والنظر في الإرث الثقافي الذي أثرى به الوسط الفني، والحالة الأدبية السعودية الممتدة نحو خمسة عقود من كتابة الشعر بكافة صوره وأغراضه.

مشروع نقدي سعودي

مع إطلاق "المختبر السعودي للنقد"، تكون الهيئة فتحت آفاقاً جديدة في عوالم الأدب والفنون، وهي كانت نظّمت لقاءً مفتوحاً في مارس الماضي، حول "المختبر السعودي للنقد"، ضمن سلسة اللقاءات الافتراضية التي تنظمها الهيئة، بمشاركة مجموعة من المختصّين والمهتمين بالنقد الأدبي، بهدف تنمية مجالات الأدب، وتعزيز قيمته الثقافية، من خلال دعم الأفكار المبتكرة وتشجيع النقّاد الشباب.

تناول اللقاء حينها محاور عدّة، شملت التعريف والتحديات والفرص للمشروع النقدي، وسبل التعاون مع المؤسسات الأكاديمية في مجال النقد الأدبي، والأنشطة الأدبية وتنوعها، والاطلاع على تجارب المختبرات العربية، فضلاً عن التحديات والفرص التي تواجه المشروع النقدي في المملكة.

منصّة معتمدة

يأتي تأسيس "المختبر السعودي للنقد"، في إطار التزام الهيئة بتعزيز المشهد الثقافي السعودي، الذي ينعم بمرحلة غير مسبوقة من الحراك والحيوية، إذ يعمل كمنصة مرجعية متخصصة بالنقد، وفق معايير مهنية عالية، من أجل تأسيس ممارسات نقدية سعودية رصينة تمتاز بالمهنية العالية.

كما يسعى لتوفير حاضنة للحراك النقدي، تشرف على تطويره وتجدّده واستدامته، وتحقيق تنافس مؤثّر في المنتج الإبداعي السعودي بجميع أنواعه وفنونه، وبناء قاعدة علمية وفلسفية للنشاط النقدي، وتنسيق الجهود النقدية السعودية تحت مظلة المختبر، وتفعيل النقد في الأنواع الفنية والجمالية والأدبية والثقافية.

يذكر أن هيئة الأدب والنشر والترجمة، قدّمت خلال عام 2022، الأعمال الشعرية الكاملة للأمير البدر، بعد أن عملت على جمع وتوثيق أعماله وتدشينها في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022 عبرخمسة دواوين بعنوان "مجموعة الأعمال الشعرية"، توثيقاً لمسيرته الشعرية، بإشراف مؤسسة بدر بن عبد المحسن الحضارية.


الشرق

المصدر:

bottom of page