"الإيسيسكو" تبحث ترتيبات إطلاق شبكة مؤسسات التكوين في المسرح والسينما والفنون

"الإيسيسكو" تبحث ترتيبات إطلاق شبكة مؤسسات التكوين في المسرح والسينما والفنون

عقد اتحاد الجامعات التابع لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، اليوم، اجتماعا مع ممثلين عن عدد من الجامعات والمعاهد والكليات المتخصصة في تدريس الفنون والمسرح والموسيقى بالعالم الإسلامي، من أجل بحث ترتيبات إطلاق شبكة مؤسسات التكوين في المسرح والسينما والفنون بالجامعات الأعضاء.

وتهدف هذه الشبكة إلى تعزيز التعاون بين الكليات والمعاهد والمدارس بالجامعات الأعضاء في الاتحاد، والتبادل بين الطلاب والباحثين.

وخلال الاجتماع الذي عقد في المغرب، حضوريا وعبر تقنية الاتصال المرئي، أوضح الدكتور سالم بن محمد المالك المدير العام للإيسيسكو الأمين العام لاتحاد جامعات العالم الإسلامي، أن الشبكة المزمع إطلاقها تأتي في إطار مشروع النظام الأساسي لشبكات الكليات المتناظرة بالاتحاد، وذلك من أجل وضع خطط علمية وبحثية مشتركة وتسهيل تبادل الباحثين والطلاب.

وأضاف أن مشروع الشبكة يسعى إلى تعزيز التعاون بين الكليات والمؤسسات الجامعية والأكاديمية المختصة في هذه الفنون في الجامعات الأعضاء باتحاد جامعات العالم الإسلامي، وتقريب الرؤى وتوحيد المصطلحات العلمية في هذه المجالات، وتشجيع إنشاء مراكز البحوث التخصصية، وتوثيق التعاون مع الكليات والمعاهد المماثلة في الجامعات الدولية.

ومن جهتها، أكدت الدكتورة خديجة الصافي، رئيسة جامعة الحسن الأول المغربية، أن للفنون دورا أساسيا في التربية والانسجام بين الطلبة، وتطوير مهاراتهم وإكسابهم الثقة بالنفس، والتحفيز على الإبداع والتفكير النقدي، مضيفة أن التحول الرقمي يشكل ثورة غير مسبوقة للتفاعل والنقل الفني، مما يفرض على الجامعات الاهتمام بالفنون، وهذا ما ستسعى إليه الشبكة.

وتم خلال الاجتماع استعراض مختلف تجارب الجامعات والمعاهد والكليات المشاركة، وتحديد آفاق التعاون المشترك لإنجاح مشروع الشبكة، الذي سيسهم في التربية والانسجام بين الطلبة، وتطوير مهاراتهم.

المصدر: