ابن لعبـــون
(حياته وشعره)

تأليف: الشيخ أبو عبدالرحمن بن عقيل الظاهري.
الكتاب من القطع المتوسط وعدد صفحاته (624).

يتناول الكتاب أمير شعراء النبط «ابن لعبون»، والذي يلقّب بـ«متنبي شعراء النبط».
ويتميّز «ابن لعبون» على معاصريه من شعراء العامية، وعلى من جاؤوا بعده، بثقافته العربية الفصيحة، وأنه كان حافظًا للقرآن الكريم، متقنًا للخط، متذوقًا للشعر الفصيح.
وقد تناول الكاتب حياة ابن لعبون بين بلاد نجد، والزبير، والكويت، كما تناول شعره، ورتّب قصائده حسب الحروف الهجائية، مع شروح وافية للمفردات، بهدف إضاءة المعاني، والأفكار، والرؤى التي يعجّ بها ديوان «ابن لعبون».