top of page
يضم نخبة من مختلف أنحاء العالم لمواكبة رسالتها في نشر الثقافة
مؤسسة عبدالعزيز سعود  البابطين الثقافية شكلت مجلس امنائها الجديد
21/01/2023

البابطين : المؤسسة تسعى إلى التنويع بين أعضائها لتشكيل نسيج له صبغة عالمية يواكب توجهاتها في نشر واستدامة ثقافة السلام.. 


أعلنت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية عن تشكيل مجلس أمنائها الجديد، الذي يضم نخبة من الأكاديميين والمفكرين من داخل الوطن العربي وخارجه، مشيرة الى ان المجلس في دورته الحادية عشر سيمارس اعماله ابتداء من الاول من مارس المقبل ولغاية الثامن والعشرين من فبراير من العام 2025 (مارس 2023 _ فبراير 2025) عقب انتهاء أعمال المجلس السابق.
وذكرت المؤسسة ان التشكيل الجديد  للمجلس ضم   كلا من:

أ. عبدالعزيز سعود البابطين ( الكويت )  رئيساً        
أ. سعود عبدالعزيز البابطين( الكويت) نائباً  للرئيس     
أ. عبدالرحمن خالد البابطين ( الكويت)  أمينا عاما 
   
د. رشيد الحمد/ وزير التعليم العالي الأسبق والسفير الأسبق لدولة الكويت بالقاهرة ( الكويت) عضواً
   
د. ريموند فارين / أستاذ الأدب العربي بالجامعة الأمريكية بالكويت ( امريكا) عضواً
د. سبستيان هاينه / أستاذ الأدب العربي في جامعة بون  ( المانيا ) عضوًا

د. طاهر حجّار / وزير التعليم العالي الأسبق بالجزائر ( الجزائر)  عضوًا

د. عبدالرحمن طنكول/ (عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالجامعة الأورومتوسطية بفاس ، ورئيس جامعة ابن طفيل الأسبق  ( المغرب ) عضوًا

د. عبدالله التطاوي / نائب رئيس جامعة القاهرة الأسبق ( مصر) عضوًا    

د. عبدالوهاب بدرخان/ كاتب صحفي (لبنان/ بريطانيا ) عضوًا    

د. لانا مامكغ / وزيرة الثقافة الأردنية الأسبق ( الاردن) عضوًا    

د. ليلى السبعان / أستاذة الأدب العربي بجامعة الكويت ( الكويت)  عضوًا    

د. منى المالكي / عميد كلية الفنون بجامعة الملك سعود ( السعودية)  عضواً


وتدارأعمال المؤسسة ومشروعاتها الثقافية بما في ذلك شؤون الجائزة وتشكيل لجان التحكيم و إقرار نتائج عملها من خلال مجلس أمناء يتألف من نخبة من رجال الفكر و الأدب في الوطن العربي ويقوم بعمله وفقاً للائحة الخاصة التي اعتمدها رئيس المجلس.

ويتألف مجلس الأمناء من الأمين العام للمؤسسة ومن تسعة أعضاء على الأقل من رجال الأدب في الوطن العربي ، ويرأسه الدكتور عبد العزيز سعود البابطين أو من ينيبه عنه؛ ويعقد المجلس اجتماعين في السنة على الأقل  في أي قطر عربي يختاره الرئيس ؛ ودعوته للانعقاد بصفة استثنائية . 

وقال رئيس مجلس الأمناء الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين: إن المؤسسة تسعى إلى التنويع بين أعضائها من مختلف أنحاء العالم لتشكيل نسيج له صبغة عالمية يواكب توجهاتها في نشر واستدامة ثقافة السلام العادل والعمل على تنامي ظاهرة حوار الثقافات كبديل لصراع الحضارات إلى جانب الاهتمام الذي بدأته منذ تأسيسها في الشعر واللغة العربية، وهذا يتطلب منها المزيد من الانفتاح على ثقافات العالم المختلفة ، واخــتيار عقول تؤمن بالحوار بين الشعوب ونبذ الصراعات والحروب من خلال الثقافة .

وشكر البابطين أعضاء المجلس السابق مشيداً بما قدموه للمؤسسة خلال فترة عملهم وبأنهم لم يدخروا جهداً في سبيل تحقيق الأهداف الفكرية التي كان لهم الدور الأمثل في رسمها وتحقيقها على أرض الواقع.
 

bottom of page