الرئيس الألباني يمنح الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وسام جمهورية ألبانيا
67.jpg
30/06/2022

أقام فخامة الرئيس إلير ميتا، رئيس جمهورية ألبانيا، احتفالية كبيرة لتكريم عَلَمٍ من أعلام الثقافة الكويتية والعربية، ورجلٍ داعٍ ومحبٍ للسلام العادل؛ الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، رئيس مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، حيث منحه فخامته "وسام العَلَمِ الوطني الألباني"، الذي يُعَد أعلى وسام استحقاق في دولة ألبانيا، وذلك تقديراً لما يبذله الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين من جهود في نشر الثقافة العربية ونشر ثقافة السلام العادل في العالم.


وحضر الاحتفالية كوكبة من الشخصيات وعدد من سفراء بعض الدول العربية وممثلي البعثات الدبلوماسية لدى جمهورية ألبانيا؛ مثل سعادة السفير علي بن حمد المري سفير دولة قطر، سعادة السفيرة هناء عُون الشوا سفيرة دولة فلسطين، سعادة السفير محمد مصطفى حيدر سفير جمهورية مصر العربية، سعادة السفير فيصل بن غازي حِفظي سفير المملكة العربية السعودية، سعادة الحِمالي خليفة القائم بأعمال السفارة الليبية لدى ألبانيا، سعادة نبيس رضا القائم بأعمال السفارة الجزائرية لدى جمهورية ألبانيا، إضافة إلى سعادة خالد الشامي القائم بأعمال السفارة الكويتية لدى جمهورية ألبانيا.


      وفي كلمة بهذه المناسبة عبر فخامة الرئيس الألباني عن سروره بمنح  الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين وسام الجمهورية الألبانية، معربًا عن تقديره العميق لما يقوم به الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين من جهود وأنشطة وفعاليات في ما يتعلق بنشر ثقافة السلام العادل، من خلال التعليم والمنتديات ودعواته المتكررة إلى الحوار ونبذ العنف واتباع نهج سلمي للحفاظ على مستقبل الأجيال القادمة.


مؤكداً بقوله "هذا بالتحديد ما قام به وما يفعله الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين، بتفانٍ نموذجي، ومؤسسة البابطين الثقافية، التي أنشأها ويقودها بنجاح منذ عام 1989، من خلال تعليم لغة الثقافة والترويج لها والشعر والحوار والتواصل والتنمية الاجتماعية والاعتراف بالحضارة والثقافة والتاريخ والتقاليد للدول العربية في جميع أنحاء العالم وتعزيزها، والعكس."


مضيفاً" عبد العزيز سعود البابطين ليس فقط رجل أعمال كويتي محترم، بل إنه ينتمي إلى بلد صديق للغاية، تربطنا به علاقات ممتازة ولدينا إرادة صادقة لتطويرها، ولكنه أيضًا شاعر عظيم  وأنتظر بفارغ الصبر لأرى أعماله مترجمة إلى اللغة الألبانية".


ومن ناحيته، عبر الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين عن سعادته وعن خالص الشكر والتقدير لفخامة الرئيس إلير ميتا، على هذا التكريم ومنحه الوسام، قائلًا "إن هذا الوسام بمثابة تكريم لدولة الكويت وللثقافة العربية وللمثقفين عمومًا حيثما كانوا، وإني سأظل على العهد دائمًا ملتزمًا بهدف نبيل هو تجفيف منابع الظلم وتحقيق السلام العادل والمستدام."