إنشاء «كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للسلام» في جامعة مالطا
39.jpg
07/11/2021

في إطار حرص كل من فخامة رئيس جمهورية مالطا الدكتور جورج فيلا والشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية، على تطوير علاقات تعاون مع المؤسسات والمنظمات ومراكز البحث والجامعات الإقليمية والدولية.
وقعت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية مذكرة تفاهم مع جامعة مالطا من خلال مركز دراسة وممارسة حل النزاعات التابع للجامعة، لإنشاء (كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للسلام) في جامعة مالطا، لتعزيز ثقافة السلام وتدريسها. 
يأتي ذلك ضمن مسعى رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين إلى نشر ثقافة السلام العادل حول العالم وإرساء قواعد التعايش السلمي بين الشعوب، وقد سبق للمؤسسة أن أنشأت العديد من المراكز والكراسي العلمية في جامعات في عدد من دول العالم منها إنجلترا وإيطاليا وهولندا وإسبانيا وغيرها، لإرساء مبادئ السلام.
وتتضمن أنشطة الكرسي الآتي:
أ- منحة دراسية لطالب واحد للالتحاق ببرنامج الماجستير في حل النزاعات والأمن المتوسطي في الجامعة وهي في إطال برنامج مزدوج مع جامعة جورج ميسون في الولايات المتحدة الأمريكية. 
ويحصل المرشحون الناجحون على درجة الماجستير في حل النزاعات وأمن البحر الأبيض المتوسط من جامعة مالطا وعلى درجة الماجستير في تحليل النزاعات وحلها من جامعة جورج ميسون.
ب- تنظيم ندوة أكاديمية سنوية بعنوان "بناء ثقافة السلام العادل"، تجمع خبراء أكاديميين وفاعلين دوليين لمناقشة القضايا المتعلقة ببناء السلام من وجهات نظر متنوعة. 
ج- إقامة محاضرة سنوية لمؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية حول السلام، تحت رعاية فخامة رئيس جمهورية مالطا والمكتب الرئاسي، يلقيها باحث أو سياسي بارز ونشطٌ في مجال تعزيز ثقافة السلام والعدالة وحقوق الإنسان.
د- برنامج تبادل أكاديمي لتقديم دعم لمُحاضر من جامعة مالطا لزيارة جامعة الكويت وجامعات في الوطن العربي، لإنجاز بحوث وإلقاء محاضرات حول القضايا المتعلقة بالسلام لمدة 4 إلى 5 أيام، ولمُحاضر من الكويت أو من الوطن العربي لزيارة جامعة مالطا.
وستقوم الجامعة بإدارة أنشطة الكرسي من خلال مركزها لدراسة وممارسة حل النزاعات، على أن تبدأ أنشطة الكرسي خلال العام الدراسي 2021-2022.
من جانبه قال رئيس المؤسسة الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين بهذه المناسبة: إن افتتاح (كرسي عبدالعزيز سعود البابطين للسلام في جامعة مالطا) هو خطوة ضرورية من أجل غرس ثقافة السلام وتطويرها، وتفعيل لأسس مؤسستنا واستكمال لمنهجها الساعي إلى تعميم ثقافة السلام العادل.
من جانب آخر هنأ مكتب رئيس جمهورية مالطا المؤسسة والجامعة بهذا الإنجاز.
يذكر أن مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية تقيم المنتدي العالمي الثاني لثقافة السلام في جمهورية مالطا برعاية رئيس الجمهورية الدكتور جورج فيلا، والذي ينعقد في شهر مارس من العام المقبل بعنوان (القيادة من أجل السلام)، بحضور عدد من قادة وزعماء الدول ورؤساء الجامعات وأكاديميين وشخصيات هامة.