مجلس أمناء جديد في مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية يضم نخبة

من مختلف أنحاء العالم لمواكبة رسالتها في نشر ثقافة السلام العادل واللغة العربية

25/12/2019

أعلنت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية عن تشكيل مجلس أمنائها الجديد ، ويضم نخبة من الأكاديميين والمفكرين من داخل الوطن العربي وخارجه. ويأتي هذا المجلس في دورته العاشرة عقب انتهاء أعمال المجلس السابق.

ويضم المجلس الجديد كلاً من: عبدالعزيز سعود البابطين رئيساً، وسعود عبدالعزيز البابطين نائب رئيس مجلس الأمناء، وعبدالرحمن خالد البابطين أميناً عاماً، وعضوية: الأستاذ الدكتور الطاهر حجار وزير التعليم العالي الأسبق في الجزائر، والدكتور مايكل فرندو رئيس البرلمان المالطي السابق، والدكتورة سعاد عبدالوهاب عميد كلية الآداب في جامعة الكويت، والدكتور المستشرق ريموند فارين رئيس قسم اللغة العربية بالجامعة الأمريكية في الكويت، والدكتور عبدالله التطاوي المستشار الثقافي لرئيس جامعة القاهرة، والدكتورة بيترا سيبيستجان مدير مركز الدراسات الإسلامية ومركز عبدالعزيز سعود البابطين من أجل الثقافة العربية في جامعة ليدن بهولندا، والدكتورة ليلى السبعان الأكاديمية في جامعة الكويت ورئيس تحرير مجلة العربي سابقاً، والدكتور عبدالرحمن طنكول عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالجامعة الاورومتوسطية بفاس، والدكتور نبيل عياد رئيس ومؤسس أكاديمية لندن للدبلوماسية، والدكتور معجب الزهراني رئيس معهد العالم العربي في باريس والأكاديمي في جامعات المملكة العربية السعودية.

وقال رئيس مجلس الأمناء عبدالعزيز سعود البابطين: إن المؤسسة تسعى إلى التنويع في أعضائها من مختلف أنحاء العالم لتشكيل نسيج له صبغة عالمية يواكب توجهاتها في نشر ثقافة السلام العادل إلى جانب الاهتمام الذي بدأته منذ تأسيسها في الشعر واللغة العربية، وهذا يتطلب منها المزيد من الانفتاح على ثقافات العالم، واختيار عقول تؤمن بالحوار بين الشعوب ونبذ الصراعات والحروب.

وشكر البابطين أعضاء المجلس السابق مشيداً بما قدموه للمؤسسة خلال فترة عملهم وبأنهم لم يدخروا جهداً في سبيل تحقيق الأهداف الفكرية التي كان لهم الدور الأمثل في رسمها وتحقيقها على أرض الواقع.

جميع الحقوق محفوظة 2020 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon