مهرجان ربيع الشعر العربي 12 يختتم فعالياته بأمسية شبابية
26/3/2019

اختتمت مساء أمس (الإثنين 25/3/2019) فعاليات مهرجان ربيع الشعر العربي في موسمه الثاني عشر الذي أقامته مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية على مدى يومين، وأحيا الأمسية الختامية مجموعة من الشعر الشباب وهم :

حمدان البذالي وسعد بن ثقل العجمي وسيد هاشم الموسوي وشهد ساكت الشمري وعبدالرحمن العوضي وعبدالعزيز المشاري وعلي الحبشان وعمر ناصر الخالدي. وشاركهم مرة أخرى الشاعر كريم العراقي الذي كان أحيا أمسية اليوم الأول مع الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين. وقدم الأمسية الدكتور عبدالله غليس. حيث أقيم المهرجان على مسرح مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي.

وهذه مقاطع شعرية من الأمسية:

حمدان البذالي

من قصيدة عناقيد

عجبت منك نادبا لفالك                     وهل وجدت همة في حالك

أم كنت ترضى بالتمني سلوة              وهي التي تحد من فعالك

تعلل النفس التي خذلتها                    وعلة الخذلان في اعتلالك

لست بأحوال الظروف خاسرا              ما لم تكن خسرت من أحوالك

فعاند الطرف الذي أنشأته                 وكل شيء شائكا من ذلك

****

سيد هاشم الموسوي:

قصيدة مالي أراك مجافيا

مالي أراك مجافيا                          ما كنت يوما قاسيا

كنا كندماني جذيـ                           ـمة بالوصال لياليا

فطرحت ودي جانبا                      وقطعت كل حباليا

شتت شمل مسرتي                      عكرت نبعا صافيا

وقدحت نار الشوق في                 روحي وفي أحشائيا

****

شهد ساكت الشمري:

مري على دار السلام حماما

ثم انثريني للهوا أحلاما

يامن لها قلبي عصرتُ حنانَهُ

حبرًا يدونني أسىً وهياما  

استنجدتني فانتهضت أمامها

أخضعت عند مقامها الأقلاما

ماجئتها بالسيف فوق أصيلةٍ

بل جئتها شعرًا هوىً إلهاما

وكتبتها حرفًا يعاند صمتهُ

ونطقتها صمتًا يصبُّ  كلاما

****

عبد الرحمن العوضي:

من قصيدة عاشق في معركة

وجهها الباسم يجــــــلوا ألمــــي                           عندما أغرق في بحــر دمـي

ويمد القلب عــــــزماً بعـــــــدما            بلغ القلب من الخـوف فمـــي

أمسكــــــــت بي بــيدٍ حـــــانيةٍ       وأزاحت ألمـاً عن معصمـــي  

حملتني من رميم اليـــــــأس إذ   سُحقـــت فيه عظـام القــــــدمِ

وأنا في خنـدق الموت وقـــــــد  أظــــــلم الميدان والكل عــمي

****

عبد العزيز المشاري:

من قصيدة مجلس في الجنة

ليت أبا نواس في مجلسي                             ينادم الخمر وينسي الشجون

يقول بيتا مفردا واحدا                                فيجمع البيت جمع المجون

مللت من عقلي ومن همه                          أين أبو نواس أين الجنون؟

وليت إبراهيم من موصل                          يعزف بالعود جميل الفنون

فترقص الأزها من حولنا                         مثل الصبايا ناعمات الجفون

****

علي الحبشان:

تتمايلين بقدِّك الميّاسِ                              فيميلُ من فرط الغواية كاسي

تتمايلين فأستحثُّ مشاعري                        حتى أغادرَ ما بقى من باسي

تتمايلين وليس عندي ريبةٌ                        أني أموتُ بميلكِ وأقاسي

هل تنظرين إليَّ حين تمنعتْ                         نفسي ، وحين تقطعتْ أنفاسي

هل ترغبين بشقوتي وتعاستي!؟                    أم تفرحين إذا نمى وسواسي

****

عمر ناصر الخالدي:

من قصيدة ألقِ قميصك

لا زال حبك في حياتي نورها                        حتى انطفأتِ وما رعيت حياتي

من بعد باب في الفضاء مُشَرَّعٍ                      ألقيتني جباً بوسط فَلاةِ

وأنا كيوسف رغم كل شمائلي                       أُغتال من طهري ومن صلواتي

صدّيق حبٍ لا يخون ذمامه                         عرضت له هيفاء في الخلواتِ

همت به أو لم تهم كلاهما                            سيان لا أُغرى لعين فَتاتي

جميع الحقوق محفوظة 2012 - مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري

  • Black Facebook Icon
  • Black Twitter Icon
  • Black YouTube Icon
  • Black Instagram Icon