التجديد في شعر خليل مطران

إعداد: د. سعيد حسين منصور.
الكتاب من القطع المتوسط، وعدد صفحاته (471).

الكتاب من أوائل الكتب التي وقفت على نواحي التجديد في شعر خليل مطران دراسةً وشرحًا وتحليلًا، فقد عمل على بعث روح جديدة في الشعر العربي مستمدة من فكره وثقافته وتجاربه وإتقانه للغة العربية ولغات أجنبية أخرى وقراءاته الواسعة، فامتاز شعره بالخيال البعيد وكثرة الصور والوصف والتنقل في أجواء جديدة وطرق موضوعات غير مألوفة وتناول أغراض مستحدثة بالنسبة لعصره، وقد تحرر في صياغته من قيود القافية فنظم القصائد على شكل مقاطع ذات قوافٍ متنوعة ونظم الشعر القصصي والملحمي حيث أصبحت القصيدة عملًا فنيًّا متكاملًا ووحدة متماسكة.
هذا الكتاب فيه إضافات جديدة قام بها المؤلف بمناسبة إعادة نشره في هذه الدورة -دورة خليل مطران ومحمد علي/ ماك دزدار.